وزيرة الرياضة الفرنسية ضد السماح بوضع الحجاب

اعلنت وزيرة الرياضة الفرنسية فاليري فورنيرون معارضتها السماح بارتداء السيدات الحجاب في المنافسات الرياضية، رافضة في الوقت عينه ادانة قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السماح للاعبات بذلك في المنافسات الدولية.

وفي جلسة استجواب برلمانية، استنكر النائب عن الاتحاد من اجل حركة شعبية جيرالد دارمانان "الصمت الاصم" للحكومة والحزب الاشتراكي، بعد قرار الاتحاد الدولي السماح بارتداء الحجاب.

وردت الوزيرة: "يتعلق الامر باتاحة الفيفا الفرصة لبعض النساء وفرق السيدات التي كانت مستثناة من ممارسة الرياضة، للمشاركة في المنافسة".

وتابعت: "مسألة الحجاب تطرح في بلادنا بطريقة مختلفة تماما، فوضع الحجاب ليس شرطا مسبقا لممارسة الرياضة ولا يجب ان يصبح كذلك. في هذا الاطار، ومع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، اتخذ القرار بأن يمنع ارتداء الحجاب خلال المنافسات الوطنية، احتراما للقيم التي نتشاركها، الخاصة بالنضال ضد كل اشكال التمييز".

وردت فورنيرون على اعتراضات المعارضة اليمينية بأن قرار الفيفا "اتخذ في 3 اذار/مارس الماضي، ولم نسمع (اعتراض) وزير الرياضة في حينه، الذي كان بلا شك مشغولا في اطلاق مشاريع غير ممولة".

وحظي اقتراح ارتداء الحجاب في المنافسات الرسمية بنوع من "الاتفاق المبدئي" في اذار/مارس، واعتمدت في شكل نهائي في 5 تموز/يوليو. وفي اليوم التالي، منع الاتحاد الفرنسي لاعباته من ارتداء الحجاب.

 

×