رفع الايقاف عن مورينيو في كأس السوبر الاسبانية

قال الاتحاد الاسباني لكرة القدم اليوم الثلاثاء انه رفع عقوبة الايقاف لمباراتين عن البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد لقيامه بالاعتداء على تيتو فيلانوفا المدرب المساعد لبرشلونة الموسم الماضي في اطار عفو عام.

وقد يثير هذا القرار الذي اعلن خلال اجتماع للجمعية العمومية للاتحاد الاسباني لكرة القدم في مدريد خلافا بين الاتحاد ونادي برشلونة الذي قال رئيسه ساندرو روسيل الشهر الماضي انه لن يسمح لمورينيو بالافلات من العقوبة على فعلته.

وتلقى المدرب البرتغالي المشهور بعصبيته هذه العقوبة بعدما وضع اصبعه في عين فيلانوفا الذي تم تصعيده لخلافة بيب جوارديولا المدرب السابق لبرشلونة خلال مباراة الاياب لكاس السوبر الاسبانية الموسم الماضي.

وتم الغاء عقوبة الايقاف عن مورينيو التي كان من المنتظر ان يمضيها فقط في مباراتي كاس السوبر الاسبانية المقبلتين من قبل رئيس الاتحاد الاسباني انخيل ماريا بيار الذي دأب على اعفاء بعض اللاعبين والمدربين من العقوبات التي تصدر بحقهم في كل مرة يعاد فيها انتخابه.

واعيد انتخابه بالتزكية لفترة سابعة في رئاسة الاتحاد تستمر اربعة اعوام مقبلة في فبراير .

وقال الاتحاد الاسباني في بيان وزع خلال اجتماع الجمعية العمومية "عقوبات الايقاف لاربع مباريات وعقوبات نقل اللقاءات لخارج الارض لمباراتين لن يتم تطبيقها."

ويعني هذا القرار ان عقوبة ايقاف فيلانوفا لمباراة واحدة لرده على اعتداء مورينيو سيتم رفعها ايضا.

واصبح من حق المدربين الاثنين الان قيادة فريقيهما عندما يلتقي ريال مدريد بطل الدوري مع برشلونة بطل كاس ملك اسبانيا الشهر المقبل في كاس السوبر الاسبانية التي تقام من مباراتين والتي يفتتح بها الموسم الجديد.

وقال روسيل الشهر الماضي ان النادي سيعترض على اي قرار يصدر باعفاء مورينيو من العقوبة.

وقال روسيل "لا نقبل ان يمر اي اعتداء ضد مدربنا دون عقاب."

واضاف "اذا حدث هذا فاننا سنتحدث مع الجهات المسؤولة ولن نسمح بان تمر هذه الواقعة دون عقاب."