رفع دعاوى قضائية ضد تثبيت صواريخ مضادة للطائرات خلال لندن 2012

رفع عدد من سكان العاصمة البريطانية لندن اليوم الاثنين دعاوى قضائية إلى المحكمة العليا أملا في إلغاء الخطط المتعلقة بنصب صواريخ مضادة للطائرات على أسطح المباني خلال دورة الألعاب الأولمبية المقبلة (لندن 2012).

وقال سكان برج "فريد ويج تاور" في لايتونستون شرق لندن ، إن قرار نشر الجنود الذي أعلنته وزارة الدفاع قبل أيام يعد خرقا لحقوق الإنسان بحقهم.

وقال المحامي مارك ويلرز لدى تقديم الدعوى إلى المحكمة "لديهم خوف مبرر تماما من نشر الجنود وتثبيت صواريخ على سطح برج فريد ويج حيث أن ذلك يرفع مستوى الخطر نظرا لأنه من الممكن أن يصبح  البرج هدفا لهجوم إرهابي."

وكانت وزارة الدفاع قد أعلنت قبل أيام أنها تعتزم نصب قواعد للصواريخ المضادة للطائرات في ستة مواقع في لندن وحولها خلال دورة الألعاب الأولمبية وأولمبياد المعاقين ، وذلك في الفترة ما بين 27 يوليو والتاسع من سبتمبر.

ووصف وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند تلك الإجراءات بأنها جزء من "خطة أمنية متعددة الطبقات"  وتعد بمثابة "رادع قوي".

ومع ذلك يقول السكان إن الخطة تشكل خرقا لحقوقهم "في الحياة الخاصة والاستمتاع بالأمن في المنازل."