استجواب كونتي في فضيحة 'كالتشوكوميسي'

سيخضع انطونيو كونتي مدرب يوفنتوس حامل لقب الدوري الايطالي لكرة القدم للاستجواب في 13 تموز/يوليو الحالي من قبل الاتحاد المحلي للعبة اثر ادعاءات تورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات "كالتشوسكوميسي".

وتتركز ادعاءت تورط المدرب الشاب بالفضيحة على الفترة التي درب فيها فريق سيينا في موسم 2010-2011، ويتردد ان المدرب سيخضع لعقوبات قاسية بحال ثبوت التهمة عليه.

ووجهت اصابع الاتهام للاعب الوسط الدولي السابق من خلال شهادة فيليبو كاروبيو الذي لعب تحت قيادة كونتي في سيينا، الذي قال في التحقيقات انه حذر كونتي بشأن عملية احتيال محتملة في مباراة سييا ونوفارا قبل صعود سيينا الى الدرجة الاولى، بيد ان مدرب "السيدة العجوز" نفى الاتهامات ودعمه ناديه في موقفه.

وسيستجوب محققو الاتحاد الايطالي كونتي في روما او شاتيون حيث يعسكر يوفنتوس استعدادا للموسم المقبل، في حين سيستجوب كاروبيو مجددا في 10 تموز/يوليو، ورئيس سيينا ماسيمو ميتزاروما في 13 منه.

وسوف يجرى استجواب مورغان دي سانكتيس الحارس الاحتياطي للمنتخب الايطالي في كأس اوروبا 2012 ومدرب نابولي والتر ماتزاري وفابيو كوالياريلا مهاجم يوفنتوس في فترات متفاوتة.

وكانت الشرطة الايطالية اوقفت العديد من اللاعبين والاداريين في هذه الفضيحة الجديدة التي تعصف بالكرة الايطالية.