كأس اوروبا 2012: ايطاليا تقف بين اسبانيا ومكان بين العظماء

لم تحقق اسبانيا فوزا صريحا على ايطاليا منافستها في نهائي بطولة اوروبا لكرة القدم 2012 في سبع مواجهات بينهما ببطولات كبرى وهو ما يوحي بأن حاملة اللقب ستواجه مهمة صعبة للغاية للانضمام الى الصفوة يوم الاحد.

‬ولن تهتم اسبانيا اذا تحقق الفوز في الوقت الاضافي أو عن طريق ركلات الترجيح لأنها اذا انتصرت فانها ستصبح أول منتخب يحرز ثلاثة ألقاب كبرى على التوالي.

ومنذ الهزيمة أمام سويسرا في مباراتها الافتتاحية بكأس العالم 2010 حقق المنتخب الاسباني المتخصص في التمرير والاحتفاظ بالكرة 17 انتصارا في 19 مباراة رسمية وسيمنحه فوز آخر الفرصة للتساوي مع رقم المانيا القياسي البالغ ثلاثة ألقاب في بطولة اوروبا.

ولم تقدم اسبانيا عروضها المعتادة في اللعب السلس - التي قدمتها عندما شقت طريقها للقب بطولة اوروبا 2008 ولقب كأس العالم 2010 - في هذه البطولة بينما ظهر الايطاليون بمستو مفاجيء.

ويمتلك الان المنتخب الايطالي - بطل العالم اربع مرات والذي خسر مرتين فقط في آخر 19 مباراة ببطولة اوروبا - مزيجا من الدفاع الصلب والابداع في وسط الملعب عن طريق اندريا بيرلو بالاضافة لمهاجمين قادرين على تقديم لمحات من العبقرية.

وسيتحدث ديفيد سيلفا لاعب وسط اسبانيا مع مدربه فيسنتي ديل بوسكي حول القدرات الفريدة لزميله في مانشستر سيتي ماريو بالوتيلي الذي احرز هدفين رائعين لمنتخب ايطاليا في الدور قبل النهائي ليتفوق على المانيا في وارسو.

وستأمل اسبانيا ألا تدب الحياة في بالوتيلي بالاستاد الاولمبي في كييف في النهائي الكبير الذي سيكون المباراة الأخيرة في بطولة اوروبا بنظامها الحالي المؤلف من 16 فريقا قبل أن تستضيف فرنسا النسخة التالية التي ستضم 24 منتخبا في 2016.