كأس اوروبا 2012: بالوتيلي أقوى شعور لي في صفوف المنتخب

صرح المهاجم الايطالي ماريو بالوتيلي انه اختبر "الشعور الأقوى مع المنتخب الوطني، وأجمل مباراة خضتها معه"، بتسجيله هدفي المباراة نصف النهائية التي فازت فيها ألمانيا على ايطاليا (2-1)، وتأهلت الى نهائي كأس اوروبا 2012 لكرة القدم ضد اسبانيا الأحد.

وقال بالوتيلي: "بالنسبة الى الهدف الأول، اظهرت بهجتي لأن زملائي في الفريق طلبوا مني ذلك. اما (رد فعله) بعد الهدف الثاني، فلا حاجة للشرح، في امكانكم ان تروا"، اذ خلع اللاعب قميصه وتطلع الى الجمهور بنظرة حادة، بعد هدف ثان اظهر فيه قوته ومنح بلاده التقدم (2-0).

وقال اللاعب البالغ من العمر 21 عاما: "كانت والدتي حاضرة في الملعب ووالدي يشاهد المباراة امام التلفزيون. سجلت هدفين امام والدتي، وأريد ان اسجل أربعة لوالدي في المباراة النهائية في كييف! اللحظة المفضلة بالنسبة الي كانت عندما قبلتني والدتي بعد المباراة".

اضاف بالوتيلي الذي سجل ثلاثة أهداف حتى الآن في البطولة الاوروبية: "انا سعيد جدا، واتمنى ان اكون اكثر سعادة الاحد. امل في ان اسجل لكنني لا افكر في طريقة احتفالية معينة. اذا فزنا في المباراة وسجلت، سيكون الامر رائعا. واذا فزنا في المباراة ولم اسجل، سيكون الامر رائعا بالقدر نفسه".

وذكر بأن وصول ايطاليا الى المباراة النهائية "يعني اننا احد المنتخبين الافضل في البطولة، وعلينا ان نلعب من اجل الفوز. نحن المنتخب الوحيد الذي سجل هدفا ضد اسبانيا" في المباراة التي جمعتهما في المجموعة الثالثة من الدور الاول، وانتهت بالتعادل (1-1).

وتجمع المباراة النهائية التي تقام الاحد في كييف، ايطاليا وحاملة اللقب اسبانيا، التي تأهلت الى النهائي بعد فوزها الاربعاء على البرتغال بركلات الترجيح (4-2).

 

×