كلوزه: إيطاليا قوية ولكننا لسنا إنكلترا!

اعترف المخضرم ميروسلاف كلوزه مهاجم المنتخب الألماني بأن أداء إيطاليا في يورو 2012 متخلف عن ما تعود "الأتزوري" عليه، لكنه واثق في قدرات الماكينات على تجاوز رفاق أندريا بيرلو.

ولم ينس كلوزه الخسارة أمام إيطاليا في نصف نهائي مونديال ألمانيا 2006 الذي فاز "الأتزوري" بلقبه وحرم الألمان من التتويج على أرضهم.

وقال كلوزه مهاجم لاتسو الإيطالي عشية اللقاء المرتقب بين المنتخبين في المباراة الثانية لنصف نهائي يورو 2012: "بالطبع هناك فرق بين المنتخبين، مع الاعتراف بالتفوق الإيطالي على إنكلترا، لكننا لسنا إنكلترا، فما جرى في لقاء الفريقين لن يتكرر معنا، سنلعب بتكتيك مختلف، فنحن ندرك نقاط ضعف إيطاليا وسنحاول استغلالها".

وقدم المنتخب الإيطالي مع مدربه تشيزاري برانديلي صورة مختلفة عن تلك التي عرف بها تاريخيا، إذ كان المنتخب الأكثر هيمنة وفرصا في جميع المباريات الأربع التي خاضها حتى الان، بينها أمام إسبانيا بطلة العالم وحاملة اللقب والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق في الدور الأول وإنكلترا التي تم حسمها بركلات الترجيح.

وعانى كلوزه من إصابة أبعدته عن مباريات كثيرة الموسم المنصرم، لكنه سجل 12 هدفا مع لاتسيو في الدوري الإيطالي من خلال 27 مباراة شارك فيها في "الإسكوديتو".

وكشف كلوزه عن استعداد الماكينات الألماني لمواجهة أي طريقة لعب يخوض بها برانديلي المباراة المرتقبة قائلا "جاهزون لمواجهة أي طريقة لعب أو خطة يبدأ بها برانديلي اللقاء، فنحن نعرف ما يجب القيام به ضد أي تشكيل، علينا الانتظار لنرى كيف سيلعبون ونحن جاهزون ولا أعتقد أنهم سيفاجؤننا".

وستشكل مواجهة ألمانيا اختبارا جديا لمدة نجاح أساليب برانديلي، خصوصا أن "الأتزوري" يواجه منتخبا سجل 9 أهداف في البطولة حتى الان، لكن الهجوم الإيطالي لا يعني أن الدفاع أصبح يحتل المرتبة الثانية من حيث الأهمية بالنسبة لبرانديلي، إذ يملك الطليان ثاني أفضل دفاع في البطولة حتى الآن خلف إسبانيا.

ويأمل مهاجم بايرن ميونيخ السابق في الدفع به من البداية ، قائلا للموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي "أعد نفسي للمشاركة وأتمنى المشاركة، فنحن نملك ماهجمين رائعين والمدرب لديه القرار الأخير".

وكلوزه البالغ من العمر 34 عاما أحد خمسة لاعبين خسروا أمام إيطاليا قبل ست سنوات في مونديال 2006 ومازالوا في التشكيلة الألمانية للمدرب يواكيم لوف.

وعن هذا الموقف أشار المهاجم المخضرم إلى أن التشكيلتين الحاليتين مختلفتين تماما حتى لو كان هناك بعض اللاعبين في الفريقين كانوا حاضرين في مباراة 2006.

يذكر أن إيطاليا لم تخسر أي مباراة رسمية بقيادة برانديلي (14 مباراة حتى الآن)، ولم تتلق شباكها سوى أربعة أهداف في هذه المباريات، كما لم تتلق سوى هدفين في 12 مباراة خاضها برانديلي بخط خلفي من أربعة مدافعين.

 

×