كأس اوروبا 2012: الشك يحوم حول مشاركة الثلاثي دي روسي وكييليني واباتي امام المانيا

يحوم الشك حول مشاركة الثلاثي دانييلي دي روسي وجورجيو كييليني واينياسيو اباتي مع المنتخب الايطالي في مباراته النارية مع غريمه الالماني بعد غد الخميس في الدور نصف النهائي من كأس اوروبا 2012.

وتعرض دي روسي واباتي للاصابة خلال مباراة الدور ربع النهائي امام انكلترا والتي انتهت لمصلحة ايطاليا بركلات الترجيح بعد تعادلهما السلبي في الوقتين الاصلي والاضافي، فيما اصيب كييليني في مباراة الجولة الاخيرة من الدور الاول امام ايرلندا (2-صفر).

وشارك كييليني في تمارين امس الاثنين وهو امل في مدونته على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي بان يكون قد تعافى من الاصابة للمشاركة امام المانيا، الا ان طبيب المنتخب انريكو كاستيلاتشي اشار الى ان مشاركة اي من هذا الثلاثي ليست مؤكدة.

وكان ليوناردو بونوتشي حل بدلا من كييليني في قلب الدفاع الايطالي خلال مباراة انكلترا، وبامكان تياغو موتا الذي تعافى من الاصابة، ان يسد الفراغ الذي سيخلفه دي روسي في حال لم يتمكن لاعب وسط روما من المشاركة في مباراة الخميس، لكن المشكلة التي تواجه فريق المدرب تشيزاري برانديلي في مركز الظهير الايمن لان كريستيان ماجيو الذي دخل الاحد بدلا من اباتي، موقوف لحصوله على انذارين.

وفي حال عودة كييليني الى المنتخب في مباراة الخميس، فبامكان بونوتشي او اندريا بارزاغلي اللعب على الجهة اليمنى وسد الفراغ الذي سيخلفه اباتي وماجيو.

اما في حال لم يتمكن كييليني واباتي من المشاركة فمن المرجح ان يعود برانديلي للعب بخط خلفي من ثلاثة مدافعين وبمؤازرة جناحين-ظهيرين، لكن المشكلة تكمن هنا بدري روسي لان الاخير كان قلب الدفاع في المباراتين الاوليين اللتين خاضها "الازوري" ضد اسبانيا وكرواتيا بخط خلفي من ثلاثة مدافعين، وبالتالي سيجد "الازوري" نفسه امام مشكلة كبيرة في حال غياب الثلاثي دي روسي وكييليني واباتي.