كأس اوروبا 2012: دل بوسكي يقترب من معانقة المجد

يبدو مدرب منتخب اسبانيا فيسنتي دل بوسكي على بعد خطوتين من ان يصبح ثاني مدرب في التاريخ بعد الالماني هلموت شون يقود فريقه الى احراز كأس العالم وكأس الامم الاوروبية.

وكان دل بوسكي (61 عاما) استلم تدريب لا روخا خلفا للويس اراغونيس الذي قاد المنتخب الاسباني الى احراز كأس اوروبا 2008، قبل ان يقوده الى المجد العالمي في مونديال 2010 في جنوب افريقيا.

ودفع التتويج العالمي ملك اسبانيا خوان كارلوس الى منح دل بوسكي وسام الماركيز الاول تقديرا لانجازاته على رأس الجهاز الفني للمنتخب الاسباني.

ويتعين على المدرب صاحب الشاربين العريضين ان يتخطى البرتغال في نصف النهائي ثم المانيا او ايطاليا في مباراة القمة ليدخل التاريخ من بابه العريض.

واذا قدر للمنتخب الاسباني احراز اللقب القاري، فانه سيصبح اول فريق يحرز ثلاثة القاب كبيرة على التوالي، لكن الامور لن تكون سهلة قبل تحقيق ذلك.

وكان اراغونيس وضع حدا للحرمان دام اربعة عقود عندما قاد اسبانيا الى احراز كأس اوروبا الاخيرة في سويسرا والنمسا بعد غياب عن منصة التتويج منذ عام 1964 عندما استضافت البطولة.

وورث دل بوسكي فريقا يلعب اسلوبا معينا هو "تيكي تاكا" اي التمريرات القصيرة والتمركز الجيد في الملعب والاستحواذ على الكرة والذي يعتمد بفعالية كبيرة نادي برشلونة، وذلك بفضل مجموعة من اللاعبين الافذاذ امثال تشافي هرنانديز واندريس انييستا الذين نسخوا نوعا ما اسلوب الكرة الشاملة التي تميز بها الهولنديون في السبعينات.

ويبدو ان هدوء دل بوسكي والاحترام الذي يكنه له اللاعبون كانا عاملين هامين في ابعاد المشاكل عن صفوف المنتخب الاسباني على رغم من ان المدرب اتخذ قرارات صعبة مثل استبعاد فرناندو توريس من التشكيلة الاساسية واشراكه احتياطيين في جميع المباريات حتى الان باستثناء اللقاء ضد جمهورية ايرلندا.

ويقول المدرب "نحن محظوظون كوننا نملك جيلا ذهبيا من اللاعبين، وهؤلاء ليسوا فقط موهوبين جدا بل اناس طيبون ايضا ومتواضعون".

ويملك دل بوسكي سجلا رائعا على رأس الجهاز الفني للمنتخب فقد حقق فريقه الفوز في 10 مباريات في تصفيات كأس العالم في 10 لقاءات، كما بلغ نهائيات كأس اوروبا الحالية بفوزه في مبارياته الثماني. ولم يخسر المنتخب الاسباني باشراف دل بوسكي سوى مباراتين رسميتين في كأس القارات عام 2009 ضد الولايات المتحدة، وضد سويسرا في مباراته الافتتاحية في كأس العالم 2010.

امضى دل بوسكي معظم مسيرته كلاعب في صفوف ريال مدريد حيث فاز باللقب المحلي خمس مرات وكأس اسبانيا اربع مرات بين 1974 و1982.

وشارك دل بوسكي في كأس اوروبا 1980 في ايطاليا قبل ان ينتقل الى مجال التدريب.

استلم الاشراف على ريال مدريد خلفا للويلزي جون توشاك عام 1999 وقاد الفريق الملكي ال اللقب المحلي مرتين والى دوري ابطال اوروبا مرتين ايضا. لكن عقده لم يجدد عام 2003 لان رئيس الفريق انذاك وحاليا فلورنتيو بيريز اعتبر بانه لا يملك الكاريزما اللازمة للاشراف على مجرة النجوم، فاقاله وعين مكانه البرتغالي كارلوس كيروش من دون ان يصيب نجاحا.

لقد وعد دل بوسكي الجماهير الاسبانية بانها ستضحك في النهاية ويبقى ان يفي بوعده.

 

×