كأس اوروبا 2012: بيليك يقر بأن رونالدو 'قلب المباراة'

اعتبر المدرب التشيكي ميشال بيليك ان المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو "قلب المباراة" التي فاز فيها منتخب بلاده على تشيكيا (1-0) في ربع نهائي كأس اوروبا 2012 لكرة القدم الخميس في وارسو.

وفي لقاء مع الصحافيين بعد المباراة، اعتبر بيليك ان رونالدو "جيد جدا. يعرف كيف يزعزع استقرار الخطوط الخلفية، كما يجيد اللعب برأسه وقدميه. كان حاسما، وهو الذي قلب المباراة".

واشار الى ان اللاعبين التشيكيين اصيبوا بخيبة امل مباشرة بعد الخروج من الدور ربع النهائي "لكن بعد دقائق من التأمل والتفكير، قلنا لأنفسنا اننا لعبنا بشكل جيد في هذه البطولة. واجهنا منتخبا قويا جدا. عززنا دفاعنا، وصمدنا جيدا في الشوط الاول، لكن بعد ذلك غلبنا التعب، وتمكنوا من اختراق دفاعنا. أشكر اللاعبين، وانا فخور بفريقي".

ولدى سؤاله عن تجربته في تدريب المنتخب، قال بيليك انه "لو قيل لي قبل عامين ونصف عام اننا سنصل الى ربع نهائي كأس اوروبا، لم اكن لأصدق. انا راض (عما وصلنا اليه). اوجدنا منتخبا يضم لاعبين جيدين والجو الداخلي بينهم جيد".

واكد بيليك انه "سيعتمد على كل اللاعبين في المستقبل" ردا على سؤاله عن كأس العالم 2014، رغم اقراره بأن الاجابة على السؤال في الوقت الراهن ما زالت صعبة "اليوم (الخميس)، كان الخصم افضل منا وتمتع بطاقة اكبر. ناني، كوينتراو، رونالدو، بيبي... كلهم لاعبون ممتازون في اندية ممتازة. لا اعرف اذا كان ما وصلنا اليه هو اقصى الممكن. سنرى، ففريقنا جيد فعلا، واللاعبون الذين شاركوا في الدقائق الاخيرة اظهروا مستوى جيدا، وسيبقى باب الاختيار مفتوحا امامهم".