كأس اوروبا 2012: شفتشنكو يرسم الوداع الاخير

كانت مشاركة المهاجم الاوكراني اندريه شفتشنكو مؤثرة عندما خاض اخر مواجهة رسمية مع منتخب بلاده الثلاثاء ضد انكلترا، في الجولة الاخيرة من الدور الاول لكأس اوروبا 2012 لكرة القدم المقامة حاليا في بولندا واوكرانيا.

من جهة اقتحم شفتشنكو قلوب الجماهير الاوكرانية مجددا بتسجيله هدفين في مرمى السويد في الجولة الثانية، قبل ان ترتجف هذه القلوب لابتعاده القسري عن مباراة انكلترا في الجولة الاخيرة والتي شارك فيها كاحتياطي في نهاية المباراة (70) قبل ان يخرج من الملعب تحت هدير المشجعين "شيفا، شيفا".

كانت اوكرانيا بحادة للفوز كي تتأهل الى ربع النهائي، وجاء غياب "شيفا" بسبب اصابة في ركبته ليزيد الطين بلة لتشكيلة المدرب اوليغ بلوخين التي لحقت ببولندا شريكة الضيافة بالخروج من الدور الاول.

وقال شفتشنكو (35 عاما) بعد اللقاء: "كانت مباراتي الرسمية الاخيرة مع اوكرانيا".

واضاف: "قريبا سانظم مباراة وداعية كي اشكر المشجعين. ما هي خططي الان؟ اريد فقط العودة الى منزلي، معانقة اطفالي وتقبيل زوجتي".

ويعتبر شفتشنكو (48 هدفا دوليا) لاعب دينامو كييف الحالي، من الابطال القوميين في البلاد، وهو ساهم في ابرز نجاحاتها عندما تأهلت الى ربع نهائي كأس العالم 2006، وكان من ابرز نجوم العالم عندما احترف مع ميلان الايطالي (175 هدفا في 322 مباراة) واحرز الكرة الذهبية عام 2004.

وينتهي عقد شفتشنكو مع دينامو كييف الشهر المقبل، ورغم ان النادي حيث بدأ مسيرته لمح الى امكان تقديم عرض جديد له، الا ان المهاجم لمح بدوره الى احتمال انتقاله للعب خارج البلاد.