كاس اوروبا 2012: اليونانيون يحترمون المانيا ولا يخافونها

قال لاعبا وسط المنتخب اليوناني لكرة القدم يانيس مانياتيس وغريغوريس ماكوس اليوم الاثنين انهما يحترمان بشكل كامل المنتخب الالماني منافسهما في الدور ربع النهائي لكاس اوروبا، لكنهما لا يخافانه.

وقال مانياتيس (25 عاما) في مؤتمر صحافي في معكسر المنتخب في وارسو "سنواجه واحدا من افضل المنتخبات في كأس اوروبا. تفوقنا على انفسنا في المباراة مع روسيا وتأهلنا الى الدور ربع النهائي، وهو ما لم يتوقعه كثيرون. سنقوم بالامر نفسه ضد المانيا الجمعة. انها مباراة ويمكن اي شيء ان يحصل".

ولدى سؤال لاعب اولمبياكوس بطل اليونان عما اذا كان ثمة معنى سياسي للمباراة نظرا الى المشاعر المرة بين البلدين نتيجة مشكلات ديون اليونان واثرها على منطقة اليورو، قال مانياتيس "نحن هنا للحديث عن الرياضة وكرة القدم. نريد فقط ان نحمل معنا الى اليونان بعضا من الفرح".

واضاف "ليس مهما اننا لم نفز على الالمان منذ مدة طويلة. التقاليد وجدت لتكسر. مدربنا (فرناندو سانتوس) أخبرنا مرارا انه يشعر بانه يوناني. قال الامر نفسه في استراحة ما بين الشوطين خلال اللقاء مع بولندا. ما اذكره انه امن بالأمر نفسه خلال اللقاء مع روسيا، واننا سنكون في كأس اوروبا الاسبوع المقبل".

اما ماكوس، لاعب ايك اثينا، الذي قد يستعين به سانتوس بدلا من نجم باناثينايكوس وقائد المنتخب يورغوس كاراغونيس الذي يغيب عن ربع النهائي لنيله انذارين، فرد على سؤاله عن امكان المشاركة بدلا من كاراغونيس بالقول "سابذل 100 في المئة من قدرتي وآمل في ان نفوز ونتأهل الى الدور التالي".

واضاف "من المهم بالنسبة الينا الا نخسر من بداية المباراة كما جرى في المباريات الاولى. البداية ستكون الاكثر اهمية. من المهم ايضا ان العديد من عناصرنا يلعبون او لعبوا في الدوري الالماني، وهذا الامر قد يساعدنا".

وقال ماكوس ممازحا لدى سؤاله عما اذا كان قد راهن على زواج مانياتيس كما هو مقرر في اليونان في الاول من تموز/يوليو موعد المباراة النهائية، "نصحته ان يتزوج هنا. سأكون الكاهن، ولهذا أطلق لحيتي".