ايطاليا قلقة على مصيرها في المجموعة الثالثة

أحاطت الحسابات المعقدة والحديث عن مؤامرة بالجولة الاخيرة لمباريات المجموعة الثالثة في بطولة اوروبا لكرة القدم 2012 يوم الاثنين بينما تحتاج ايطاليا للفوز على ايرلندا التي ودعت المنافسة على التأهل لتحافظ على فرصتها في الصعود لدور الثمانية على حساب اسبانيا أو كرواتيا.

وسيرفع فوز ايطاليا على ايرلندا في بوزنان رصيدها الى خمس نقاط بينما تلتقي اسبانيا مع كرواتيا في جدانسك في التوقيت ذاته وفي رصيد كل منهما اربع نقاط.

وهنا يصبح الموقف معقدا. واذا تعادلت اسبانيا وكرواتيا 2-2 فان فوز ايطاليا سيصبح بدون قيمة وهو سيناريو أدى الى حديث في وسائل اعلام ايطالية حول مؤامرة.

وهناك ايضا بعض التبريرات التاريخية لمخاوف الايطاليين. ففي بطولة اوروبا 2004 غادر منتخب ايطاليا البطولة من دور المجموعات عقب تعادل بنتيجة 2-2 بين الدنمرك والسويد.

وفي ظل فوز اسبانيا بصدارة المجموعة على الأرجح عقب مباريات يوم الاثنين فان العبء سيكون على كرواتيا من أجل تسجيل أهداف لأن التعادل بدون  أهداف في جدانسك مع فوز ايطاليا سيمنح فريق المدرب شيزاري برانديلي بطاقة التأهل.

ولم يسبق ان التقت كرواتيا واسبانيا مطلقا في مباراة رسمية لكن هجوم الفريقين يسجل الأهداف بوفرة بينما لم تتغلب ايطاليا على ايرلندا منذ 2005 وجاءت أغلب لقاءات الفريقين متكافئة.

 

×