كأس اوروبا 2012: ييراتشيك على خطى ندفيد

قطع بتر ييراتشيك مشوارا طويلا منذ انتقاله من دوري الدرجة الثانية في تشيكيا وصولا الى الدوري الالماني "بوندسليغا"، ونجاحاته الاخيرة مع منتخب تشيكيا في كأس اوروبا 2012 لكرة القدم المقامة راهنا في بولندا واوكرانيا دليل على ذلك.

في الدقيقة 72 من مواجهة تشيكيا وبولندا الحاسمة في الدور الاول امس السبت، استلم ييراتشيك الكرة من المهاجم المخضرم ميلان باروش، فتجاوز المدافع مارسين فاسيليفسكي ثم سدد كرة ارضية هزت شباك الحارس بريميسلاف تيتون ليمنح الفوز لبلاده 1-صفر.

بعدها بدقائق قليلة، صد ييراتشيك بوجهه تسديدة بعيدة المدى من لوكاس بيتشيك، ليظهر وجهه الاخر ومهاراته الدفاعية امام المرمى.

قال ييراتشيك بعد المباراة: "لا اعرف ماذا اقول، انا في غاية السعادة لتحقيق هذه النتيجة وبلوغ ربع النهائي".

وتابع اللاعب البالغ 26 عاما بخجل: "قد اتمكن من الكلام بعد ساعة".

خاض لاعب الوسط صاحب الشعر الطويل بداياته مع تشيكيا ضد اسكتلندا في ايلول/سبتمبر الماضي بعدما ساعد ناديه السابق فيكتوريا بلزن على تحقيق لقب الدوري عام 2011، وسجل حتى الان 3 اهداف في 11 مباراة دولية، الثاني خلال الفوز على اليونان (2-1) والثالث السبت في مرمى بولندا المضيفة.

في الخريف الماضي، واجه اندية برشلونة الاسباني وميلان الايطالي وباتي بوريسوف البيلاروسي في معمودية النار في دوري ابطال اوروبا.

طارده وكلاء اللاعبين، فانتقل الى فولسبورغ الالماني في فترة الانتقالات الشتوية الماضية لمدة اربعة اعوام ونصف.

قبل ذلك، كان قد كسب ود الجماهير التشيكية، بتسجيله هدف الفوز في مرمى مونتينيغرو في اياب ملحق تصفيات كأس اوروبا 2012.

سجل ييراتشيك هدفا طبق الاصل في مرمى اليونان، وذلك بعد ان سقطت تشيكيا 1-4 افتتاحا امام روسيا وتوقع كثيرون ان يكون مصيرها الاذلال في باقي مباريات المجموعة قبل ان تنتزع صدارتها.

قبل مباراة اليونان، تنبأ بشكل لافت: "لسنا مرشحين لكن سنقاتل كفريق. سظهر قوتنا ونخوض المباراتين كي نتأهل الى ربع النهائي. سنقدم كل ما نملك كي نحقق ذلك".

بدأت التشبيهات للاعب الضخم البنية، وابرزها مقارنته مع افضل لاعب في اوروبا عام 2003 بافل ندفيد نجم يوفنتوس الايطالي سابقا والذي احرز فضية كاس اوروبا 1996 مع بلاده.

بعد هدفه يوم السبت، اصبح ييراتشيك من ابرز المرشحين لخلافته.

 

×