كأس اوروبا 2012: بيليك 'تعلمنا من اخطائنا'

اعتبر مدرب منتخب تشيكيا ميكال بيليك بان فريقه تعلم من اخطاء المباراة الاولى التي شهدت خستره القاسية امام روسيا 1-4، قبل ان يحقق فوزين متتاليين لينتزع صدارة المجموعة الاولى من كأس اوروبا 2012 وبلوغ الدور ربع النهائي.

وتمكن المنتخب التشيكي من الحاق الهزيمة ببولندا احدى الدولتين المضيفتين 1-صفر في الجولة الثالثة والاخيرة من منافسات المجموعة الاولى علما بان التعادل كان يكفيه.

وقال بيليك "تعلمنا من الاخطاء التي ارتكبناها في المباراة الاولى ضد روسيا التي سجلت في مرمانا اربعة اهداف. كنا اكثر تنظيما في الخطوط الخلفية في المباراتين الثانية والثالثة. قدم فريقي عروضا جميلة في الدور الاول وحتى امام روسيا".

وتابع "بولندا فريق جيد لكننا سيطرنا على مجريات اللعب خصوصا في الشوط الثاني ونستحق الخروج فائزين. تأخرنا في دخول اجواء المباراة لكن بعد مرور 20 دقيقة تحسنت الامور في مصلحتنا".

وكشف "بعد المباراة الاولى كنا في وضع سيء، لكن لاعبي فريقي اظهروا قوة شخصية في المباراتين التاليتين وقد اعجبتني هذه الناحية ونحن نستحق بلوغ ربع النهائي".

واضاف "نحن سعداء بهذه النتيجة لاننا كنا نواجه اصحاب الارض في مباراة حاسمة بالنسبة الى الطرفين".

في المقابل، اعتبر مدرب منتخب بولندا فرانتشيسيك سمودا بان خوف لاعبي فريقه من دخول مرماهم اي هدف في مواجهة تشيكيا جعلهم يدفعون الثمن من خلال خسارة المباراة صفر-1 والفشل في بلوغ الدور ربع النهائي من كأس اوروبا التي تستضيفها بلاده مع اوكرانيا.

وكان المنتخب البولندي في حاجة الى الفوز على تشيكيا لكي يضمن بطاقة التأهل الى ربع النهائي لكنه خسر امام منافسه بهدف سجل بتر جيراسيك في الدقيقة 72.

وفشل المنتخب البولندي في تحقيق اي فوز في تاريخ مشاركاته في نهائيات كأس اوروبا. وسيطر المنتخب البولندي على مجريات اللعب في الشوط الاول لكنه فشل في ترجمة هذه السيطرة الى اهداف فدفع الثمن في الشوط الثاني.

وقال سمودا الذي اكد بانه سيترك منصبه مع انتهاء عقده مع نهاية البطولة الحالية "اعجبتني الطريقة التي لعبنا فيها في الشوط الاول، كيف بدأنا المباراة وكيف خلقنا بعض الفرص". واضاف "في الشوط الثاني كنا هادئين اكثر من اللزوم وكأننا كنا خائفين من تسجيل التشيك اي هدف يعقد حساباتانا وهذا ما حصل".

تابع "قدم المنتخب التشيكي مباراة قوية خصوصا في الشوط الثاني، لقد هاجمونا وضغطوا علينا وكانوا افضل منا. كنا نريد الاعتماد على الهجمات المرتدة لكن المنتخب التشيكي دافع بشكل جيد".

وعن مستقبله مع المنتخب قال سمودا "لدي اتفاق شفهي مع الاتحاد البولندي بعد انتهاء عقدي واعرف تماما ماذا سيحصل. على مدى سنتين ونصف بنينا فريقا يستطيع تحقيق نتائج جيدة في المستقبل وانا واثق من ذلك".

واضاف "بعد شهرين تنطلق تصفيات كأس العالم ونحن نملك فريقا قادرا على بلوغ نهائيات مونديال البرازيل 2014".