كأس اوروبا 2012: 'زحمة سير' في الوسط الاسباني

قد يكون العثور على لاعب وسط من الطراز الرفيع صعبا على الغالبية العظمى من المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس اوروبا 2012، لكن الوضع مختلف في المنتخب الاسباني، حامل اللقب وبطل العالم، اذ ان مدربه فيسنتي دل بوسكي يواجه مشكلة "زحمة سير" في منتصف الملعب في ظل وجود عدد كبير من النجوم ما دفعه الى اختيار شيسك فابريغاس ليكون مهاجما في المباراة الاولى امام ايطاليا (1-1) رغم انه صانع العاب.

اصبح دل بوسكي عرضة لانتقادات وسائل الاعلام الاسبانية وسلفه لويس اراغونيس بعد التعادل مع ايطاليا الاحد الماضي في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة، لان "لا فوريا روخا" كان يعاني من "تخمة" في لاعبي الوسط اذ اشرك 6 منهم في اللقاء، بينهم فابريغاس الذي لعب كمهاجم على حساب المهاجمين الفعليين فرناندو توريس وفرناندو يورنتي والفارو نيغريدو.

وبما ان فابريغاس معتاد على اللعب في وسط الملعب، اعطى المنتخب الاسباني خلال الشوط الاول من مباراته مع ايطاليا انطباعا بانه يعاني من "زحمة سير" في منتصف الملعب ومن اختلاط في الادوار ما ساهم في حصول الايطاليين على عدد من الفرص الخطيرة دون ان ينجحوا في استثمارها.

لكن لاعب وسط برشلونة سيرجيو بوسكيتس دافع عن خيار دل بوسكي، قائلا "طريقة لعبنا تستند على التبادلات والتمريرات المتكررة. هاتان المسألتان تمران عبر خط وسط قوي. قبل كل شيء، نحن نلعب بهذه الطريقة منذ اربعة اعوام وهي لم تضرنا كثيرا".

وعن اشراك فابريغاس اساسيا على حساب توريس او نيغريدو امام منتخب خبير كايطاليا، قال بوسكيتس:" الجميع يتفهم القرار الذي اتخذه دل بوسكي. قام بهذه الخطوة من اجل منحنا افضل فرص ممكنة لتحقيق الفوز. نحن المتواجدون في الفريق نفهم هذه الامور بشكل افضل من المتواجدين خارجه".

وعن الاعتماد على لاعبي وسط محورين، اي بوسكيتس وتشابي الونسو، قال لاعب برشلونة: "هذا الاسلوب يناسب بعض المباريات. سنرى ما سيختاره دل بوسكي للمباراة ضد ايرلندا. لكن هل يضمن احد لنا باننا سنفوز بكأس اوروبا في حال اعتمادنا على اسلوب مغاير؟ لا اعتقد ذلك".

واشار بوسكيتس الى هناك اختلاف في طريقة لعب المنتخب الاسباني وفريقه برشلونة حيث يلعب في اغلب الاحيان امام خط الدفاع وامامه لاعبي وسط مهاجمين مثل اندريس انييستا او تشافي هرنانديز، مؤكدا انه مرتاح باللعب الى جانب تشابي الونسو لاعب وسط ريال مدريد، الغريم التقليدي لفريقه برشلونة، واضعا حدا للاخبار التي تتحدث عن عدم تفاهم اللاعبين.

واضاف "اشعر بالارتياح الى جانب اي نوع كان من اللاعبين. في نهاية المطاف، ما يهم هو ليس اللاعبين بل التجانس في الفريق".

وسيبقى دل بوسكي وفيا لاسلوبه في مباراة غد الخميس امام جمهورية ايرلندا، بالاعتماد على لاعبي وسط محوريين، كما كانت الحال قبل عامين في جنوب افريقيا حين قاد بلاده الى اللقب العالمي، لكن عليه ان يعدل في تشكيلته بالاعتماد على مهاجم صريح نظرا للاسلوب الدفاعي الذي يعتمده المدرب الايطالي للمنتخب الايرلندي جوفاني تراباتوني.

 

×