كأس اوروبا 2012: اختبار حقيقي لاسبانيا.. وايطاليا امام خطر الكروات

سيكون المنتخب الاسباني حامل اللقب امام اختبار حقيقي عندما يواجه جمهورية ايرلندا، في الجولة الثانية من الدور الاول لكأس اوروبا 2012 لكرة القدم المقامة حاليا في بولندا واوكرانيا الخميس في غدانسك.

وصحيح ان اسبانيا تعادلت مع ايطاليا 1-1 في الجولة الاولى من المجموعة الثالثة، لكنها حصدت نقطة من ابرز خصم لها في المجموعة، وباتت امام ضرورة تحقيق فوزها الاول كي ترفع من امالها ببلوغ ربع النهائي.

ويبدو المدرب فيسنتي دل بوسكي بحاجة لخطف النقاط الثلاث، بعد الانتقادات الحادة التي تعرض لها في المباراة الاولى عندما زج بتشكيلة من اربعة مدافعين وستة لاعبي وسط بدون اي مهاجم صريح لغاية الشوط الثاني عندما دفع بفرناندو توريس البعيد عن مستواه.

وفي ظل غياب دافيد فيا المصاب وروبرتو سولدادو المبعد وابتعاد توريس عن شراهته التهديفية، يبدو "لاروخا" يتيما من هداف حقيقي في صفوفه، علما بانه خاض المباراة الاولى معتمدا على لاعب الوسط سيسك فابريغاس لهز الشباك ونجح بذلك مرة واحدة.

"اعتقد ان خطتنا لم تنجح"، هذا ما قاله دل بوسكي بعد نهاية مباراة ايطاليا، وهي خطة لم يعتمدها في المباريات الودية الثلاث الاخيرة قبل النهائيات.

تابع دل بوسكي: "قررنا البدء بفابريغاس لاننا اردنا ضمانة في وسط الملعب والقدرة على خلق جمل فنية امام خصم سيضغط علينا كثيرا".

لكن لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس والجناح خيسوس نافاس دعما المدرب الذي قاد اسبانيا الى لقب كأس العالم 2010، فقال الاول: "كل اللاعبين يفهمون قرار المدرب للبدء بدون رأس حربة حقيقي"، في حين قال نافاس: "لدينا احتمالات متعددة في المقدمة. اعتقد ان قرار المدرب ضد ايطاليا كان صحيحا لاننا خلقنا عددا من الفرص".

لذا يبقى معرفة ما اذا كان سيغير دل بوسكي طريقته امام ايرلندا ويزج من البداية بتوريس او الفارو نيغريدو او فرناندو ليورنتي، خصوصا في ظل طريقة اللعب الايرلندية الدفاعية.

وفي ظل النقص الهجومي الحاد، يزخر خط وسط اسبانيا بنجوم من العيار الثقيل على غرار تشافي وشابي الونسو وبوسكيتس ودافيد سيلفا واندريس اينيستا.

في الطرف الاخر، يخوض المنتخب الايرلندي اللقاء جريحا من الخسارة الاولى امام كرواتيا 1-3، وقال مدربه الايطالي المخضرم جيوفاني تراباتوني: "نعرف ان الاسبان يتمتعون بتقنية عالية، لكني اتذكر ان بايرن ميونيخ تفوق على تشلسي في نهائي دوري ابطال اوروبا، اذ لم يحصل تشلسي سوى على ركنية واحدة في المباراة (عادلوا خلالها من قبل العاجي ديدييه دروغبا قبل الفوز بركلات الترجيح)، ثم احرزوا اللقب، هذه هي كرة القدم".

واشاد تراباتوني (73 عاما) بـ"اسبانيا حاملة لقب كأس العالم المؤلفة من عشرة لاعبين لريال مدريد وعشرة اخرين لبرشلونة والتي لا ينقصها سوى الارجنتيني ليونيل ميسي".

وختم "تراب": "املك فكرة عن الطريقة التي سيلعبون فيها، لكني اترك ذلك لنفسي".

اما قائد ايرلندا روبي كين فهو يعرف ان تحقيق نتيجة طيبة امام اسبانيا ستحدد طريق التأهل الى ربع النهائي من عدمها، لكنه قال: "اريد القول انه قبل هذه المباراة لا احد يرشحنا، لذا لا نملك اي شيء لنخسره امام حامل اللقب".

والتقى المنتخبان 24 مرة حيث كانت الغلبة لاسبانيا 13 مرة مقابل 4 مرات فقط لايرلندا وسبع تعادلات.

في الدور ثمن النهائي لكأس العالم 2002، تعادلا 1-1 حيث سجل كين المتواجد راهنا في الدقيقة 90 من نقطة الجزاء، قبل ان تفوز اسبانيا بركلات الترجيح 3-2.

ايطاليا - كرواتيا

واذا كانت ايرلندا ستخوض مواجهة اسبانيا والكل يرشحها لتوديع البطولة من الجولة الثانية للدور الاول، الا ان كرواتيا ستلعب في بوزنان مع ايطاليا بطلة 1968 وهي متربعة على صدارة المجموعة، وتبحث عن تأهل مبكر امام "سكورادرا اتزورا".

تألق في تشكيلة المدرب سلافن بيليتش حتى الان دينامو خط الوسط لوكا مودريتش وداريو سرنا بالاضافة الى ماريو ماندوزكيتش صاحب هدفين في مرمى ايرلندا.

وكان بيليتش ذكر قبل بداية الدورة: "نحن بين اول عشرة منتخبات في تصنيف الاتحاد الدولي منذ خمس سنوات، ولم نغب سوى عن بطولتين كبيرتين منذ الاستقلال (كأس اوروبا 2000 وكأس العالم 2010)، وهذه نتائج رائعة لبلد صغير مثلنا".

لا يزال المدرب صاحب القلنسوة الغريبة مرتبطا بنجاحت الجمهورية اليوغوسلافية السابقة، اذ قادها كلاعب الى المركز الثالث في كأس العالم 1998 مع الكبار زفونيمير بوبان وروبرت بروزينيكي ودافور شوكر والمدرب ميروسلاف بلازيفيتش.

كما ان بيليتش اشرف في النسخة الاخيرة على فريق يألف من هجوم ناري، افلت منه التأهل امام تركيا في ربع النهائي بفارق بسيط، اذ عادلت تركيا في الدقيقة 119 قبل ان تفوز بركلات الترجيح.

تريد كرواتيا ان تعزز اسمها الرياضي رغم صغر مساحتها (65 الف كلم مربع) وعدد كسانها (2ر4 ملايين نسمة)، اذ تملك عدة فرق تألقت في الالعاب الجماعية على غرار كرة القدم وكرة السلة وكرة الماء وكرة اليد (ذهبيات اولمبيادي 1996 و2004 ومونديال 2003).

من جهته، اعتبر مدرب ايطاليا تشيزاري برانديلي ان: "مباراة كرواتيا ستكون حاسمة. سيخلقون لنا مشكلات اكبر من اسبانيا".

وتابع مدرب فيورنتينا السابق: "اقبل الاشادة باعتدال فقط، لانه سنكون امام مشكلة اذا اعتقدنا اننا وجدنا حلا لجميع مشكلاتنا. اذا لم نحضر جيدا سنقع في المأزق. لست قلقا، لكن علي ان اقول للاعبي فريقي انه على رغم تقديمنا مباراة جيدة، كان يمكن ان تنقلب علينا في اي لحظة".

ولم تنجح ايطاليا بعد في الفوز على كرواتيا في ثلاث مسابقات كبرى: "علي تحليل بيانات المنتخب الكرواتي العلمية التي جمعناها وساتخذ قرار التشكيلة انطلاقا من هنا، لكني لا احبذ التغيير الكبير".

ومنذ استقلال كرواتيا الملقبة "فاتريني"، تواجه المنتخبان ست مرات، ففازت كرواتيا 3 مرات وايطاليا مرة واحدة وتعادل مرتين.

والتقى الفريقان في الدور الاول كأس العالم 2002 حيق فازت كرواتيا 2-1.

 

×