كأس اوروبا 2012: غوميز يرد بهدوء على الانتقادات

خفف المهاجم الالماني ماريو غوميز من حدة الانتقادات التي تعرض لها على رغم تسجيله هدف الفوز لبلاده في مرمى البرتغال في الجولة الاولى من كأس اوروبا لكرة القدم 2012 المقامة حاليا في بولندا واوكرانيا.

وقال غوميز قبيل مباراة هولندا المنتظرة الاربعاء في خاركيف: "كان هدفا هاما لي لاني لم اوفق في كأس اوروبا 2008 وكأس العالم 2010، لذا كنت سعيدا لرد الجميل للمدرب".

لكن خلال الشوط الاول من مباراة البرتغال تعرض غوميز لانتقاد عنيف من لاعب وسط المانيا السابق ومساعد مدرب بايرن ميونيخ (فريق غوميز) الحالي محمد شول الذي قال انه لم يسبق له "رؤية غوميز يركض اقل" ومازح بانه "خائف عليه من القروح" لحركته المعدومة على ارض الملعب.

وعلى رغم تسجيله 41 هدفا لبايرن بينها 4 في دوري ابطال اوروبا الموسم الماضي، لا يملك غوميز صورة ناصعة لدى الاعلام الالماني لتألقه النادر مع ال"مانشافت".

وكان غوميز صاحب 23 هدفا في 53 مباراة دولية دبلوماسيا للغاية لدى سؤاله عن انتقادات شول: "بايرن عائلة كبيرة، وكل عضو يملك رأيه الخاص. انا ومحمد نتمتع بعلاقة حب-كراهية. قال لي مرة انه يعرف باني املك طاقة كبرى وانه يريد استخراج الافضل مني. لم اعتقد انه هجوم. هو في جهاز بايرن التدريبي الان، وعلي ان اتعلم مما يقوله كي اكيف طريقة لعبي مع ذلك".

وتابع: "لا يوجد حاجة ماسة لتغيير طريقة لعبي. في العامين الاخيرين لعبت كرة حديثة في دوري الابطال وسجلت الكثير من الاهداف، فلماذا علي التغيير؟".

ويتنافس غوميز مع ميروسلاف كلوزه على المركز الاساسي في خط هجوم المانيا.

 

×