كأس اوروبا 2012: بوادر ازمة داخل المنتخب الهولندي

يبدو ان صفوف المنتخب الهولندي تشهد بوادر ازمة بعد ان سمح الاتحاد الهولندي لجميع لاعبيه بلقاء رجال الصحافة لكنه منع ذلك على المهاجم كلاس يان هونتيلار.

وكان هونتيلار هداف الدوري الالماني برصيد 29 هدفا في صفوف شالكه، اعرب عن غضبه لعدم اشراكه اساسيا في المباراة الاولى ضد الدنمارك حيث فضل المدرب بيرت فان مارفييك الزج بمهاجم ارسنال روبين فان بيرسي، لكن الاخير اهدر العديد من الفرص في المباراة التي خسرها فريقه امام الدنمارك صفر-1 بصورة مفاجئة وبات مهددا بالخروج من الدور الاول اذ تنتظره مباراتان صعبتان ضد المانيا بعد غد الاربعاء وضد البرتغال بعدهما باربعة ايام.

والمنتخب الهولندي ليس غريبا عن الازمات التي تعصف بصفوفه في البطولات الكبرى فقد حصل الامر في كأس اوروبا عام 1996 عندما ابعد المدرب انذاك غوس هيدينك ادغارد دافيدز لاسباب مسلكية، ثم حين كان الود مفقودا بين رود خوليت والمدرب ديك ادفوكات في كأس العالم 1994.

 

×