برشلونة يضع فيلانوفا في ورطة كبيرة

منحت إدارة برشلونة الإسباني مدرب الفريق الجديد تيتو فيلانوفا بلغ 25 مليون يورو فقط لتعاقدات الصيف لتدعيم الفريق في عدد من خطوط اللعب.

وكشفت صحيفة "سبورت" الكاتالونية أن إدارة النادي أخبرت المدرب الجديد أنه إذا أراد المزيد من المال عليه توفيره عبر التخلص من عدد من لاعبي الفريق.

ويعتبر كلاً من المالي سيدو كيتا والبرازيليان ادريانو وداني الفيس والهولندي إبراهيم افيلاي من أبرز الأسماء المرشحة لمغادرة كامب نو هذا الصيف لتوفير السيولة اللازمة لتعاقدات فيلانوفا.

وعانى البارسا في الموسم المنصرم من قلة لاعبي الفريق الأول، إضافة إلى الضعف الواضح وقلة البدائل في خط الدفاع، كما أن الإصابات أرهقت خط الهجوم ما اضطر غوارديولا المدير الفني السابق إلى الاعتماد على لاعبي الشباب في الكثير من المباريات ما أثر كثيراً في مستوى الفريق.

وتقدر قيمة اللاعبين الأربعة المطروحة أسماؤهم للبيع بحوالي 70 مليون يورو، وفقاً للمواقع المتخصصة بأسعار اللاعبين، إذ قدرت سعر أدريانو بـ14 مليون يورو، وداني الفيس بـ36 مليون يورو وسيدو كيتا بـ8 مليون يورو وأفيلاي بـ10 مليون يورو، ليصل المجموع إلى 68 مليوناً، يضاف إليها 25 مليون من النادي ليصل الرقم إلى 93 مليون يورو.

لكن فيلانوفا قد يجد نفسه في ورطة كبيرة، لأن النادي الكاتالوني يرغب بالتعاقد مع قلب دفاع مميز، وعين الفريق على البرازيلي تياغو سيلفا لاعب ميلان الإيطالي، والذي لا تقل قيمته عن 40 مليون يورو في السوق، إضافة إلى حاجته لمدافع أيمن وآخر أيسر، ما يجعل من إمكانية إتمام الصفقات المأمولة أمراً صعباً.

وقد يضطر النادي الكاتالوين الذي خسر لقب الدوري لصالح الغريم التقليدي ريال مدريد، كما خرج من نصف نهائي الأبطال واكتفى بالفوز لقب كأس الملك، إلى بيع عدد من لاعبي فريق الشباب مثل كريستيان تيو وفونتاس وغيرهم.