بالوتيلي يهدد بقتل أي 'عنصري' يتعدى عليه

يبدو أن المشاغب ماريو بالوتيلي لن يتوقف عن إثارة الجدل في يورو 2012 ، بعد أن توعد بارتكاب "جرائم قتل بحق العنصريين".

وحين سؤل نجم مانشستر سيتي عن مخاوف الإنكليزي المعتزل سول كامبل من تفشي مزيدا من جرائم العنصرية في البطولة القارية، قال بالوتيلي في تصريحات لصحيفة (غارديان) البريطانية "إذا رمى أي شخص موزة أمامي في الشارع أو على أرضية الملعب، سأذهب إلى السجن بسببه، لأنني سأقتله".

واعترف المهاجم الأسمر بأنه سيكون عاجزا عن تمالك أعصابه والتحكم في نفسه إذا ما واجه أي سلوك عنصري بالبطولة، رغم وعوده لمدربه تشيزاري برانديلي بعدم إثارة مزيد من المشاكل بمعسكر المنتخب.

وسبق أن واجه بالوتيلي العديد من المواقف العنصرية، ومنها حين كان لاعبا لإنتر ميلانو الإيطالي، عندما ألقى عدد من مرتادي إحدى الحانات في روما موزة أمامه لتشبيهه بالقرد، لكن لحسن الحظ وصلت الشرطة في الوقت المناسب قبل أن يتطور الأمر إلى معركة.

وكان سول كامبل، ذو الأصول الجاميكية، قد دعى جمهور الكرة الإنكليزي لعدم السفر إلى بولندا وأوكرانيا لمتابعة مباريات منتخب "الأسود الثلاث" في اليورو بسبب السلوك العنصري لكثير من المشجعين الأوروبيين، فضلا عن التعصب الشديد الذي يعرف به المشجع الإنكليزي، مبديا تخوفه من أن تصل الاشتباكات إلى حد جرائم قتل.

 

×