غوارديولا يفتح الباب امام المهتمين بخدماته لتقديم عروضهم هذا الصيف

فتح جوسيب غوارديولا الذي يخوض اليوم الجمعة مباراته الاخيرة كمدرب لبرشلونة الاسباني عندما يتواجه الاخير مع اتلتيك بلباو في نهائي الكأس المحلية، الباب امام الفرق المهتمة بخدماته لتقديم عروضها هذا الصيف.

وكان من المتوقع ان يبتعد غوارديولا عن اللعبة الموسم المقبل بعد ان قرر عدم تجديد عقده مع برشلونة الذي اشرف عليه لاربعة مواسم قاده خلالها للفوز ب13 لقبا (قد يرتفع العدد الى 14 في حال الفوز بالكأس مساء اليوم)، خصوصا بعد التصريح الذي ادلى به عقب اعلان قرار رحيله، حيث قال ان اربعة مواسم كمدرب هي بمثابة "دهر، لقد استنزفت وانا بحاجة للطاقة. اردت اعلان القرار لعدم رغبتي باستمرار الارتباك... شكرا لعملكم ومحبتكم".

واضاف غوارديولا "ساعاود التدريب قريبا، لكني ليس مباشرة بعد رحيلي. لا ارغب في التدريب راهنا، يجب ان ارتاح".

لكن المدرب الشاب البالغ من العمر 41 عاما كشف اليوم في تقرير نشره موقع "سوكر نت" المتخصص انه مستعد للعودة الى مقاعد التدريب بشكل ابكر مما كان يعتزم سابقا.

واضاف غوارديولا "علي ان اشحن بطارياتي في الاشهر المقبلة. ساستريح وانتظر. ساكون جاهزا اذا ارادني احد الاندية، اذا نجحوا في اغرائي فسادرب مجددا".

ويشكل غوارديولا محط اهتمام كل من تشلسي وليفربول الانكليزين اللذين يبحثان عن خلف للبرتغالي اندري فياش بواش والاسكتلندي كيني دالغليش على التوالي، علما بان الاول استعان بخدمات الايطالي روبرتو دي ماتيو الذي استلم الاشراف عليه موقتا ونجح في قيادته للفوز بلقب دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه.

ويبدو تشلسي الاوفر حظا للحصول على خدمات "بيب" الذي كان نفى في نيسان/ابريل الماضي قبيل مواجهة برشلونة وتشلسي في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا (فاز تشلسي ذهابا 1-صفر وتعادلا ايابا 2-2) الاخبار التي تحدثت عن تركه برشلونة من اجل تولي الاشراف على الفريق اللندني، معتبرا اياها من "نسج الخيال".

وذكرت وسائل الاعلام ان غوارديولا يعتبر الهدف الاول لمالك تشلسي الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش المستعد لكي يمنح المدرب الاسباني راتبا سنويا قدره حوالي 16 مليون دولار بحسب بعض التقارير.

×