دروغبا في الطريق إلى الدوري السعودي

كشفت مصادر خاصة بـ العربية أن الإيفواري ديدييه دروغبا لاعب تشيلسي الإنكليزي, تلقى عرضاً من فريق سعودي للمشاركة في صفوفه الموسم المقبل.

وأوضحت المصادر العليمة داخل النادي السعودي أن الإيفواري الفائز بكأس دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي تحت قمصان البلورز، اشترط مليون ريال عن كل مباراة يلعبها، ما يعني 26 مليوناً مع نهاية الدوري السعودي فقط، علماً أن الرقم مرشح للصعود والتغير المستمر مع تأهل الفريق إلى أدوار متقدمة في الكأسين المحليتين ودوري أبطال آسيا.

وبخلاف العرض السعودي, أكدت صحف إنكليزية أن الفرنسي نيكولا أنيلكا زميل دروغبا السابق في تشيلسي وصديقه المقرب, الذي يقود فريق شين خواه الصيني لاعبا ومدربا يرغب في التعاقد مع صديقه لقاء 250 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع.

وكان الإيفواري الذي أمضى ثمانية مواسم في صفوف الأزرق الإنكليزي, أعلن لزملائه بعد المباراة النهائية في دوري الأبطال التي سجل فيها هدف التعادل وركلة الترجيح الأخيرة، أنه لن يكون معهم في الموسم المقبل, وقال: “أستعد للقيام بقفزة كبيرة، كبيرة إلى المجهول، المغامرة بانتظاري”, ما يؤكد صحة العرض. وعندما طلب منه توضيحات في الاحتفال الخاص بتوديعه, قال: “تشيلسي يسعى إلى تجديد فريقه في الموسم المقبل, ولن أقبل بالبقاء على مقاعد البدلاء, لا أتخيل نفسي أراقب البقية يلعبون ولا أشارك”.

يذكر أن دروغبا (34 عاما) انضم إلى تشيلسي عام 2004 قادماً من أولمبيك مرسيليا, وفاز معه بالدوري الإنكليزي ثلاث مرات, وأربعة ألقاب بكأس الاتحاد, وختمها بالكأس الكبرى في دوري أبطال القارة.

وعرفت الملاعب السعودية سابقاً وصول لاعبين محترفين بشروط خاصة، من أمثال البرازيلي ريفيلينو في العام 1979، الذي لعب للهلال بشرط الحصول على 100 ألف ريال عن كل مباراة يخوضها مع الفريق، ومع أن هذه المعلومة أثارت الجدل سابقاً، فإن شخصيات عاصرت تلك الفترة كشفت عن حصول اللاعب البرازيلي على نحو 4.5 مليون ريال خلال ثلاثة مواسم خاضها مع الهلال، ما يعني أنه خاض 45 مباراة خلال المواسم الثلاثة.

وفي المقابل اشترط السويدي الدولي كريستيان ويلهامسون الحصول على مليون ريال شهرياً، مقابل اللعب للهلال السعودي، علماً أن الملاعب السعودية تستقبل سنوياً لاعبين يأتون وفق اشتراطات خاصة وغير معلنة.

×