مانشيني: خشيت على قلب والدي بعد هدف أغويرو!

كشف الإيطالي روبيرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي لكرة القدم بأن والده الطاعن في السن آلدو قد تابع المباراة "الدرامية" أمام كوينز بارك رينجرز في المشهد الختامي للدوري الإنكليزي الممتاز، موضحاً أنه خشي عليه من الموت لحظة تسجيل هدف الفوز التاريخي.

ومرّت المباراة بمجريات خارج الوصف إذ حقق السيتي فوزاً كان في أمس الحاجة له للتتويج باللقب للمرة الأولى منذ 44 عام، وقلب تأخره أمام كوينز بارك 1-2 إلى انتصار 3-2 بإحرازه هدفي التعادل والنصر في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

وكاد هدف الفوز الذي سجله النجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو بمثابة الإنقاذ الحقيقي للفريق ولكنه تسبب بإيقاف قلوب عشاق السيتي التي انقبضت 90 دقيقة وانتشت فجأة بفرحة التتويج باللقب التاريخي.

وقال مانشيني في تصريحات لوسائل الإعلام البريطانية إن "والدي شاهد المباراة رغم مرضه الذي يعاني منه بعد تعرضه لأزمة قلبية قبل نحو عامين وقد كنت قلقاً عليه وقد تبادر إلى ذهني إن كان بخير أم لا؟ بعد المباراة!".

وأضاف المدرب الإيطالي "وسألت بصوت مرتفع.. والدي على ما يرام؟ إذ خشيت عليه بعد هدف أغويرو الذي أوقف قلوبنا نتيجة فرحة هستيرية باللقب الغالي والذي تحقق بعد عمل دؤوب".

 

×