كأس المانيا: بايرن يفشل في كسر هيمنة دورتموند ويتلقى درسا مهما في فنون اللعبة

احتفظ بوروسيا دورتموند بلقبه بطلا لمسابقة كأس المانيا لكرة القدم بعد ان لقن منافسه بايرن ميونيخ درسا مهما في فنون اللعبة سيبقى في الذاكرة طويلا بفوزه عليه 5-2 في المباراة النهائية اليوم السبت على الملعب الاولمبي في برلين.

وفشل الفريق البافاري في وضع حد لهيمنة دورتموند بعد ان واجه مواقف محرجة امامه دورتموند هذا الموسم، اذ خسر ذهابا وايابا في الدوري ليحافظ لاعبو المدرب يورغن كلوب على لقب 2011 عن جدارة، واحرزوا اليوم الثنائية الاولى في تاريخهم الذي يمتد 103 اعوام.

ويعود اللقب الاخير وهو الثاني لدورتموند في المسابقة الى العام 1989 حين تغلب على فيردر بريمن 4-1، بعد الاول عام 1965، وخاض اليوم نهائي المسابقة للمرة الاولى منذ 2008 (خسر امام بايرن 1-2 بعد التمديد) والخامس في تاريخه.

في المقابل، فشل لاعبو المدرب يوب هاينكيس في احراز اللقب السادس عشر، علما بانهم اصحاب الرقم القياسي (15 لقبا) بفارق كبير عن اقرب منافس لهم فيردر بريمن (6 القاب)، ويعود الفوز الاخير لهم على دورتموند الى شباط/فبراير 2010.

ولم يخسر دورتموند في اخر 23 مباراة خاضها في جميع المسابقات بعد سقوطه امام مرسيليا الفرنسي في دوري ابطال اوروبا في كانون الاول/ديسمبر الماضي، وهو لم يخسر بعد عام 2012.

وبدأ بايرن ميونيخ اللقاء بهجوم ضاغط وسنحت له الفرصة الاولى حين فشل ماريو غوميز هداف الدوري في السيطرة على كرة عرضية خطرة ارسلها طوني كروس في الدقيقة الاولى.

في الدقيقة الثالثة، سجل شينجي كاغاوا الذي قد ينتقل ربما الى مانشستر يونايتد الانكليزي، هدف السبق لدورتموند من عرضية ارسلها من الجهة اليمنى البولندي ياكوب بلاشتشيكوفسكي.

وفي الدقيقة السابعة، كاد غوميز يدرك التعادل بعدما وصلته كرة داخل المنطقة سددها بقوة في جسم الحارس رومان فايدنفيلر الذي خرج لملاقاته فاصيب الاخير.

في الدقيقة 23 ارسل باستيان شفاينشتايغر كرة في العمق الى غوميز الذي كسر التسلل فخرج له فايدنفيلر واسقطه ارضا واحتسب الحكم بيتر كاغلمان ركلة جزاء نفذها الهولندي اريين روبن بنجاح على يسار الحارس بعد ان حوله الى الجهة اليمنى (25).

وكاد بايرن ميونيخ يسجل هدف التقدم لكن كرة غوميز اصطدمت ببلاشتشيكوفسكي الذي عاد لمساندة الدفاع (32)، وخرج فايدنفيلر الذي لم يستطع اكمال المباراة بعد الاصابة تاركا مكانه لبديله الاسترالي ميتشل لانغراك (34).

وانقض المدافع جيروم بواتينغ بقوة على قدم البولندي روبرت ليفاندوفسكي المنفرد فاسقطه ارضا وعوقب بركلة جزاء نفذها ماتس هوملز على يسار الحارس مانويل نوير الذي ارتمى على الكرة دون ان يتمكن من ابعدها (41).

وحسم دورتموند النتيجة بنسبة كبيرة عندما سجل الهدف الثالث اثر كرة من كاغاوا الى ليفاندوفسكي الذي انفرد ووضعها في شباك نوير بسهولة تامة (45+1).

وفي الشوط الثاني، استمرت الفرص الضائعة والاخطاء الدفاعية من الطرفين حتى تمكن دورتموند من تعزيز تقدمه بالهدف الرابع بعد لعبة ثلاثية مشتركة بين ليفاندوفسكي وكاغاوا وكيفن غروسكروتس ثم الى البولندي المنفرد في الجهة اليمنى دون رقابة لم يتباطأ في اطلاقها قوية هدفا شخصيا ثانيا (58) في شباك نوير الذي كان عملاقا امام ريال مدريد الاسباني في اياب نصف نهائي دوري ابطال اوروبا خصوصا عند تنفيذ ركلات الترجيح، وبدا صغيرا امام هجوم المدرب يورغن كلوب.

وانقذ الدفاع البافاري حارسهم نوير من فرصة هدف خامس شبه مؤكد قبل ان ترتد الهجمة ضد دورتموند قادها من الجهة اليسرى الفرنسي فرانك ريبيري ومرر الكرة عرضية الى غوميز الذي تابعها مباشرة برأسه ارتدت من العارضة التي حرمته من فرصة هدف ثان (62).

وتلاعب ريبيري باكثر من ثلاثة مدافعين خارج المنطقة بطريقة عرضية حتى استطاع تسديد كرة قوسية على يمين لانغراك مسجلا الهدف الثاني ومعيدا الامل لبايرن ميونيخ (75).

وفشل نوير الذي بدا قبل نهاية اللقاء دون هدف، في السيطرة على كرة سهلة فخطفها بيلاشتشوفسكي وارسلها عرضية على رأسية ليفاندوفسكي، صاحب المركز الثاني في ترتيب هدافي الدوري خلف غوميز، واكملها في المرمى الخالي مكملا به ثلاثية شخصية ومسجلا هدفا خامسا لفريقه كان بمثابة الضربة القاضية (81).