كوردوبا ليس على يقين من العمل إداريا في إنتر

أكد المدافع الكولومبي إيفان كوردوبا ، الذي يستعد لإنهاء مسيرته مع كرة القدم ، أنه ليس متأكدا مما إذا كان سيواصل العمل في ناديه إنتر الإيطالي كإداري ، وسط شائعات عن احتمال توليه منصب المدير الرياضي للفريق. وقال كوردوبا لإذاعة "راديو كاراكول": "مسألة العمل في إنتر كإداري ليست مؤكدة. إنه أمر يدور الحديث بشأنه ، لكنني لا أريد بناء أحلام حتى أتحدث مع رئيس النادي رسميا.. لا أريد التعامل مع الأمر على أنه حقيقة".

وأعلن كوردوبا ، الذي يلعب لإنتر منذ 13 موسما ، قبل عدة أيام أنه سيعتزل اللعب ، واحتفل به زملاؤه الأحد الماضي بعد مباراة /الكلاسيكو/ أمام ميلان ، حيث رفعوه في الهواء بعد المباراة. وقال: "أشعر بهدوء وسكينة تجاه القرار الذي اتخذته. لقد فكرت فيه منذ وقت طويل لكنني ودعت الاشخاص المقربين في إنتر. تتبقى مباراة الجمعة أمام لاتسيو وتلك ستكون مباراتي الأخيرة كلاعب كرة محترف". وقال المدافع إنه عاش في إيطاليا "حلما مكثفا" لأنه تمكن من التطور كلاعب. وأضاف "إنها أمور كثيرة. لقد عشت لحظات صعبة لكنها تجعل المرء يستمتع أكثر عندما تأتي الأوقات الطيبة. أنا أشعر كما لو كنت عشت حلما مكثفا للغاية ، أو بالأحرى الجزء الأول من الحلم والآن يبدأ الجزء الثاني". كما قال إنه لا يعتقد أنه لا يوجد بديل له في المنتخب الكولومبي ، مشيرا إلى وجود لاعبين يتمتعون بقدرات كبيرة للعب في مركزه.

وأكد: "أعتقد أنه يوجد لاعبون مثل أمارانتو (بيريا) وأكيفالدو (موسكيرا) و(ماريو) يبس لا يزال يمكنهم تقديم الكثير للمنتخب وأثبتوا ذلك في المباريات التي لعبوها. لكن هناك أيضا مجموعة من الفتيان الجيدين للغاية ، مثل (كريستيان) زاباتا ، الذين يكونون منتخبا أتمنى أن يمنحنا الكثير من الأمجاد". وبدأ كوردوبا /35 عاما/ مشواره عام 1993 في ديبورتيفو ريونيجرو ، أحد أندية الدرجة الثانية ، وفي عام 1996 انضم لأتلتيكو ناسيونال. وفي عام 1998 رحل عن كولومبيا إلى سان لورنزو الأرجنتيني ، ومنه إلى إنتر بعد عام، حيث فاز بالدوري الإيطالي عدة مرات ، فضلا عن بطولتي دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية.

 

×