بلاتيني: من سيتلاعب بنتائج المباريات لن يحترف كرة القدم مرة أخرى

أكد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) ميشيل بلاتيني أن اللاعبين فقط هم من يمكنهم حل مشكلة التلاعب في نتائج المباريات، مهددا من سيقوم بالتلاعب بحرمانه من احتراف الساحرة المستديرة مرة أخرى.

وقال بلاتيني في حوار نشرته اليوم صحيفة (فرانس فوتبول) إن "الوحيدين الذين يستطيعون حل المشكلة هم اللاعبون. ولذا يجب حمايتهم. ومن سيقوم بالتلاعب لن يحترف كرة القدم مرة أخرى".

وأوضح رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أنه تم البدء في تنفيذ "نظام إنذار" سيحذر من الاشتباه في حالة تلاعب بنتيجة أية مباراة.

وأضاف في هذا الصدد أنه سيتم اللجوء بعد ذلك للأدلة قائلا "لن أكون أنا من يبحث عنها وإنما الشرطة والقضاء".

وامتدح بلاتيني مقترح مرشح الرئاسة الفرنسية فرانسوا هولاند بإنشاء وكالة عالمية لمكافحة الغش.

وفي سياق متصل قال "إنه أمر يجب القيام به على غرار مكافحة المنشطات. يجب تنفيذه مع الفيفا واللجنة الدولية للأوليمبياد..فإنه سوف يطبق على جميع الرياضات. هناك مشكلات في التنس وفي الكريكيت بباكستان"، مبرزا أن مواقع الإنترنت الخاصة بالمراهنات المباشرة يمكن أن تساهم في عمليات الغش.

وعلى المدى القصير، يرى بلاتيني، الذي طلب دعم نقابات لاعبي كرة القدم لمواجهة الأمر، أن من أشكال التصدي للمشكلة "تحدث الناس عندما يرونها".

وأضاف "إذا كلمني أحد اللاعبين وقال لي إن لاعبا آخر أو مدربا اتصل به للتلاعب في مباراة، فمن الضروري حرمان المذنب من ممارسة كرة القدم بشكل احترافي للأبد".