مورينيو يحمل التعب مسؤولية الخسارة امام بايرن في دوري الابطال

اعتبر البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الاسباني ان فريقه دفع ثمن محاربته على جبهتين، ما اثر على لياقة لاعبي الفريق الملكي الذي خرج من نصف نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم امس الاربعاء امام بايرن ميونيخ الالماني بركلات الترجيح.

وتأهل بايرن اثر فوزه على مضيفه ريال بركلات الترجيح 3-1 (الوقتان الاصلي والاضافي 2-1) امام 80 الف متفرج على ملعب سانتياغو برنابيو في العاصمة الاسبانية.

وكان ريال مدريد خسر ذهابا 1-2 الاسبوع الماضي على ملعب اليانز ارينا في ميونيخ الذي سيحتضن المباراة النهائية في 19 ايار/مايو المقبل، فلعب الفريقان وقتا اضافيا لم تتبدل فيه النتيجة واحتكما لركلات الترجيح التي ابتسمت للفريق البافاري.

وقال مورينيو: "اعتقد اننا كنا نستحق الفوز، وهم ايضا. لكن الفارق هو اننا نحارب على جبهتين، اذ نصارع على لقب الدوري، بينما الفريق الاخر اوقف جهوده في الدوري (احرز دورتموند لقب البوندسليغا)".

وتابع مورينيو: "خضنا السبت الماضي المباراة الاهم لنا في الدوري (ضد برشلونة 2-1)، في وقت تمكنوا فيه من اراحة التشكيلة الاساسية. من وجهة النظر هذه، لعبت اللياقة دورها".

وسجل ريال هدفين مبكرين عبر البرتغالي كريستيان رونالدو (6 من ركلة جزاء و14) قبل ان يقلص الهولندي اريين روبن (27 من ركلة جزاء) الفارق.

واعتبر مورينيو انه بعد تقليص بايرن الفارق، اصبح اللعب صعبا على الطرفين، "عرف اللاعبون انذاك ان الخطأ ممنوع. ثم جاءت ركلات الترجيح في وضع بدني مرهق... للاسف كنت اريد الفوز باللقب مع هذه المجموعة".

وعن المباراة النهائية بين بايرن ميونيخ وتشلسي الانكليزي، امل مورينيو "ان يفوز البلوز، لان قسما من قلبي لا يزال في تشلسي، لكني احترم بايرن كثيرا".

وبلغ بايرن ميونيخ النهائي للمرة التاسعة في تاريخه والثانية في الاعوام الثلاثة الاخيرة، فيما فشل ريال مدريد، صاحب الرقم القياسي في عدد الالقاب (9 القاب) في الوصول الى النهائي للمرة الثالثة عشرة في تاريخه والاولى منذ 2002.

واعتبر يوب هاينكيس مدرب بايرن الذي قاد ريال الى لقب 1998: "كانت مباراة رائعة. حصل كل ما نتمناه في مباراة لكرة القدم: فترات لعب رائعة، انضباط تكتيكي جيد جدا، اثارة بركلات الترجيح... لم نكن نريد الانطلاق مبكرا بهدفين نظيفين. لكن بعد هدف روبن، استلم بايرن زمام المبادرة. تحررنا وارتفع ايقاعنا. هاجمنا كثيرا في نهاية الشوط الاول، وفي الثاني حافظنا على توازننا بين الدفاع والهجوم".

وتابع المدرب المخضرم: "في مجموع الدقائق الـ120، اعتقد اننا نستحق هذا التأهل. اثبتنا اليوم اننا فريقا كبيرا جسديا، ذهنيا وكرويا. انا سعيد لتحقيق هدفنا: خوض النهائي على ارضنا في 19 ايار/مايو".

وعن تشلسي الذي سيواجهه في النهائي، قال هاينكيس: "اعتقد انه فريق خاض مواجهة برشلونة بشكل جيد في نصف النهائي، وقدم لمحات تكتيكية رائعة خلالها".

×