الدوري الانجليزي: ايفرتون يسدي خدمة لسيتي بانتزاع التعادل من يونايتد

اسدى ايفرتون خدمة كبيرة لمانشستر سيتي بعد ان نجح في العودة من بعيد من اجل اجبار مضيفه مانشستر يونايتد حامل اللقب والمتصدر على الاكتفاء بالتعادل معه 4-4 اليوم الاحد على ملعب "اولدترافورد" في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وستكون الفرصة سانحة امام سيتي من اجل تقليص الفارق الذي يفصله عن جاره اللدود الى ثلاث نقاط في حال فوزه على مضيفه وولفرهامبتون لاحقا، وذلك قبل مواجهتهما المصيرية الاثنين المقبل حيث سيتصدر مجددا بفارق الاهداف عن "الشياطين الحمر" في حال فوزه عليهم على ملعبه "ستاد الامارات" قبل مرحلتين على ختام الموسم.

واعتقد الجميع ان رجال المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون في طريقهم للخروج فائزين من مباراتهم مع ضيفهم القادم ايفرتون بعد ان نجحوا في تعويض تخلفهم صفر-1 الى تقدم 3-1 ثم 4-2، لكن الكرواتي نيكيتسا ييفاليتش والجنوب افريقي ستيفن بينار رفضا ان ينتهي صراع اللقب على الدوري قبل المرحلة الختامية ونجحا في تقليص الفارق ثم ادراك التعادل في الدقائق السبع الاخيرة.

ووجد يونايتد نفسه متخلفا في الدقيقة 33 بهدف من ييفاليتش سجله بكرة رأسية بعد تمريرة من توني هيبرت، لكن يونايتد ادرك التعادل قبل الدخول الى استراحة الشوطين عبر واين روني الذي وصلته الكرة الى داخل المنطقة بتمريرة عرضية من البرتغالي لويس ناني فاودعها برأسه شباك فريقه السابق (41).

وفي الشوط الثاني تمكن داني ويلبيك من وضع يونايتد في المقدمة بتسديدة من حدود المنطقة وسط سخط لاعبي ايفرتون الذين طالبوا لاعبي يونايتد بايقاف اللعب بسبب اصابة بينار لكن رجال فيرغوسون لم يرضخوا لهذا الطلب (57).

وعزز يونايتد تقدمه بعد ثلاث دقائق فقط بعد لعبة جماعية مميزة انهاها ويلبيك بتمريرة خلفية لناني الذي وضع الكرة في الشباك (60)، لكن ايفرتون لم يستسلم ونجح في العودة الى اللقاء بفضل البلجيكي مروان فيلايني الذي وصلته الكرة من هيبرت فتلقفها "طائرة" في شباك الحارس الاسباني دافيد دي خيا (66).

وعاد يونايتد ووسع الفارق الى هدفين عبر روني الذي سجله هدفه الثاني في اللقاء والسادس والعشرين هذا الموسم بعد ان تبادل الكرة مع ويلبيك قبل ان يضعها في شباك الحارس الاميركي تيم هاورد (69).

عندما اعتقد الجميع ان يونايتد في طريقه لتحقيق فوزه السابع والعشرين هذا الموسم والاقتراب اكثر من الاحتفاظ باللقب، ضرب ييفاليتش مرة اخرى وقلص الفارق الى هدف في الدقيقة 83 مستفيدا من فشل دفاع يونايتد في ابعاد الكرة عن منطقته ليخطفها ويسددها في الشباك، واكتملت المفاجأة بعد دقيقتين عندما مرر مدافع يونايتد السابق فيل نيفل الكرة لفيلايني الذي التف على نفسه قبل ان يحضرها لبينار الذي اطلقها في شباك دي خيا (86) وسط ذهول جماهير "اولدترافورد".

ويلعب لاحقا ليفربول مع وست بروميتش البيون.

- ترتيب فرق الصدارة:
1- مانشستر يونايتد 83 نقطة من 35 مباراة
2- مانشستر سيتي 77 من 34
3- ارسنال 65 من 35
4- نيوكاسل 62 من 34
5- توتنهام 59 من 34

×