الدوري الانجليزي: دربي لندن بين ارسنال وتشلسي ينتهي بالتعادل السلبي

انتهت دربي لندن بين ارسنال وجاره تشلسي بالتعادل السلبي اليوم السبت على ملعب "الامارات" في العاصمة وامام 60111 متفرجا في افتتاح وقمة المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وعزز ارسنال موقعه في المركز الثالث المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوروبا بعدما رفع رصيده الى 65 نقطة. اما تشلسي فعزز موقعه في المركز السادس برصيد 58 نقطة مع مباراة مؤجلة ايضا.

وتعتبر النتيجة مخيبة للفريقين، فارسنال كان يمني النفس بمصالحة جماهيره بعد الخسارة امام ضيفه ويغان 1-2 في المرحلة الماضية وكسب النقاط الثلاث لتعزيز حظوظه في انهاء الموسم في المركز الثالث الذي يؤهله مباشرة الى المسابقة الاوروبية العريقة الموسم المقبل، فيما كان يطمح تشلسي في الفوز في سعيه الى انهاء الموسم في المركز الرابع وخوض الدور التمهيدي لمسابقة دوري ابطال اوروبا، بالاضافة الى رد الاعتبار الى خسارته 3-5 ذهابا على ارضه "ستامفورد بريدج".

وكان ارسنال صاحب الافضلية طيلة المباراة بيد ان مهاجميه فشلوا في ترجمة الفرص التي سنحت امامهم خصوصا هدافه وقائده الدولي الهولندي روبن فان بيرسي الذي نفى قبل انطلاق المباراة اتصال برشلونة الاسباني به بهدف ضمه الى صفوفه الموسم المقبل، اضاع العديد من الفرص ابرزها 4 ذهبية بمعدل اثنتين في كل شوط: الاولى اثر ركلة حرة لثيو والكوت فشل في متابعتها امام المرمى (15)، والثانية من انفراد (44)، والثالثة عندما تلقى كرة في العمق فتخطى قائد تشلسي جون تيري وتوغل داخل المنطقة لكنه سددها بقوة بجوار القائم الايسر (82)، والرابعة عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من الدولي العاجي جيرفينيو، بديل ثيو والكوت الذي تعرض الى اصابة في فخذه الايسر ستبعده عن الملاعب حتى نهاية الموسم، داخل المنطقة فتلاعب بالمدافع العملاق غاري كاهيل مرتين قبل ان يسدد بيسراه بيد ان الكرة ارتدت من الحارس التشيكي العملاق بيتر تشيك وتحولت الى ركنية لم تثمر (86).

وردت العارضة كرة رأسية للمدافع الفرنسي لوران كوسييلني في الدقيقة 42 اثر ركلة حرة لفان بيرسي.

واستمر نحس التهديف مع فان بيرسي هداف البريمر ليغ حتى الان برصيد 26 هدفا وهو لم يسجل سوى هدفا واحدا في المباريات السبع الاخيرة.

وبدا واضحا افتقاد ارسنال الى خدمات لاعب وسطه الاسباني ميكل ارتيتا بسب بالاصابة، فيما غاب عن تشلسي مهاجمه الدولي العاجي ديدييه دروغبا ومدافعه البرازيلي دافيد لويز بسبب الاصابة والمدافع الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش بسبب الايقاف، فيما فضل مدربه المؤقت الايطالي روبرتو دي ماتيو الابقاء على فرانك لامبارد والبرتغالي راوول ميريليس والاسباني خوان ماتا والنيجيري جون اوبي ميكل واشلي كول على مقاعد البدلاء ترقبا للقمة المرتقبة امام برشلونة الثلاثاء المقبل في اياب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا، قبل ان يدفع بالثلاثي الاخير في الشوط الثاني ميكل مكان الاسباني اوريول روميو (66)، وماتا مكان الدولي العاجي سالومون كالو (74)، وكول مكان راين برتراند (77).

واعتمد تشلسي، الذي اجرى دي ماتيو 8 تبديلات على التشكيلة التي تغلبت على برشلونة 1-صفر الاربعاء الماضي في ذهاب دور الاربعة لمسابقة دوري ابطال اوروبا، على الهجمات المرتدة دون ان يستغل احداها خصوصا عبر دانيال ستاريدج والدولي الاسباني فرناندو توريس الذي لا يزال بعيدا عن مستواه المعهود.

واستغل نيوكاسل تعثر الجارين اللندنيين وانفرد بالمركز الرابع بفوزه الكبير على ضيفه ستوك سيتي بثلاثية نظيفة للفرنسي يوهان كاباي (14 و57) والسنغالي بابيس ديمبا سيسيه (18).

ورفع نيوكاسل رصيده الى 62 نقطة بفارق 3 نقاط خلف ارسنال ومثلها امام توتنهام الذي لم يستغل تعادل توتنهام وخسر امام جاره كوينز بارك رينجرز صفر-1، علما بان كلا من نيوكاسل وتوتنهام يملك مباراة مؤجلة.

ويدين كوينز بارك رينجرز بفوزه الى مهاجمه الدولي المغربي عادل تاعرابت الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 24 من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة قبل ان يطرد في الدقيقة 78 لتلقيه الانذار الثاني.

وارتقى كوينز بارك رينجرز الى المركز السادس عشر برصيد 34 نقطة.

وانعش بلاكبيرن روفرز اماله في البقاء بفوزه الثمين على ضيفه نوريتش سيتي بهدفين نظيفين سجلهما الارجنتيني ماورو فورميكا (41) والكندي ديفيد هويليت (49).

وتخلص بلاكبيرن روفرز من المركز التاسع عشر قبل الاخير ورفع رصيده الى 31 نقطة مرتقيا الى المركز الثامن عشر مستفيدا من تعثر بولتون امام ضيفه سوانسي سيتي بهدف لكريس ايغلز (14) مقابل هدف لسكوت سينكلير (6).

وتراجع بولتون الى المركز التاسع عشر قبل الاخير برصيد 30 نقطة مقابل 43 نقطة لكل من سوانسي سيتي ونوريتش سيتي اللذين ضمنا بقاءهما في البريمر ليغ.

واوقف فولهام انتفاضة ضيفه ويغان بالفوز عليه بهدفين للروسي بافل بوغريبنياك (58) والسويسري فيليب سنديروس (89) مقابل هدف لايمرس بويس (57).

وتراجع ويغان الى المركز السابع عشر برصيد 34 نقطة مقابل 46 نقطة لفولهام الذي ارتقى الى المركز التاسع.

وتعادل استون فيلا مع ضيفه سندرلاند صفر-صفر، وبقي في منطقة الخطر بعدما رفع رصيده الى 36 نقطة في المركز الخامس عشر مقابل 44 نقطة لسندرلاند العاشر.

وتختتم المرحلة غدا الاحد بلقاءات مانشستر يونايتد مع ايفرتون، وليفربول مع وست بروميتش، وولفرهامبتون مع مانشستر سيتي.

- ترتيب فرق الصدارة:
1- مانشستر يونايتد 82 نقطة من 34 مباراة
2- مانشستر سيتي 77 من 34
3- ارسنال 65 من 35
4- نيوكاسل 62 من 34
5- توتنهام 59 من 34

×