ميسي ورونالدو .... مواجهة خاصة في الكلاسيكو

عندما يلتقي برشلونة مع ريال مدريد غداً السبت في لقاء القمة (الكلاسيكو) بالدوري الإسباني لكرة القدم، لن يكون الصراع بين الفريقين على صدارة جدول المسابقة هو الأمر الوحيد المثير في  هذه المباراة وإنما تتجه الأنظار أيضا نحو مواجهة ذات طابع خاص بين الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد.

ولن تشهد المباراة مواجهة فقط بين أشهر لاعبين في العالم حاليا ولكن بين  لاعبين يمثلان بمفردهما حقبة وعصرا حيث دأب اللاعبان على تحطيم معظم الأرقام القياسية في فترة وجيزة للغاية مع أبرز ناديين في العالم على مدار السنوات الأخيرة.

ويقتسم اللاعبان صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم برصيد 41 هدفا  لكل منهما قبل مباراة الغد حيث نجح اللاعبان في تحطيم الرقم القياسي  لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في موسم واحد بالدوري الإسباني وهو الرقم الذي سجله رونالدو نفسه في الموسم الماضي بإحراز 40 هدفا.

وسجل اللاعبان عددا من الأهداف يفوق رصيد فرق بأكملها في المسابقة هذا الموسم مثل أشبيلية وريال بيتيس وريال مايوركا وخيتافي وريال سوسييداد  وفياريال وغرناطة وريال سرقسطة وسبورتنج خيخون مما دفع البعض إلى القول بأن كلا منهما يمثل فريقا بأكمله.

ومثلما يخوض الفريقان مباراة الغد في ظروف متشابهة بعدما خسر كل منهما  مباراته في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا، يدخل اللاعبان مباراة الغد بعدما فشلا في هز الشباك في مباراتي الفريقين بدوري الأبطال.

وخسر ريال مدريد أمام مضيفه بايرن ميونيخ الألماني 1/2 يوم الثلاثاء  الماضي ثم أتبعه برشلونة بالخسارة أمام تشلسي الإنجليزي صفر/1 في اليوم التالي ولكن فرصة الفريقين الإسبانيين ما زالت قائمة بقوة في التأهل لنهائي البطولة حيث يخوضا مباراتي الإياب على ملعبيهما بعد أيام.

وتبدو أهداف ميسي بالنسبة لبرشلونة أكثر تأثيرا من نظيرتها لرونالدو عند ريال مدريد حيث يضم النادي الملكي أكثر من هداف آخر بجوار رونالدو مثل الفرنسي كريم بنزيمة والأرجنتيني جونزالو هيجوين.

والحقيقة أن أربع من المباريات التي لم يهز فيها ميسي الشباك فشل  برشلونة في هز الشباك حيث تعادل سلبيا مع فياريال وأشبيلية بالدوري  الإسباني ومع ميلان الإيطالي في دوري الأبطال بخلاف هزيمته أمام تشلسي أمس الأول الأربعاء.

ويتفوق ميسي على رونالدو في عدد الأهداف التي سجلها في مختلف البطولات هذا الموسم حيث أحرز النجم الأرجنتيني 63 هدفا وأصبح على بعد أربعة  أهداف فقط من معادلة الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في  مختلف البطولات بموسم واحد والمسجل باسم المهاجم الألماني الأسطوري جيرد مولر الذي أحرز 67 هدفا في موسم واحد بعام 1973.

ورفع ميسي رصيده الإجمالي من الأهداف مع برشلونة إلى 243 هدفا في صدارة  قائمة أفضل الهدافين في تاريخ النادي الكتالوني. ونجح ميسي هذا الموسم أيضا في هز الشباك في عشر مباريات متتالية لبرشلونة بالدوري الإسباني وهو ما لم يحققه في تاريخ النادي سوى لاعبين  هما ماريانو مارتين في موسمي 1942/1943 و1943/1944 والبرازيلي رونالدو  في موسم 1996/1997.

وتوقع الأرجنتيني خوان رومان ريكيلمي قائد فريق بوكا جونيورز الأرجنتيني  "سيفوز برشلونة بالكلاسيكو لأنه يضم بين صفوفه ميسي أفضل لاعب على  الإطلاق".

وفي المقابل ، قدم رونالدو هذا الموسم أفضل مواسمه مع الريال فلا يقتصر  الأمر على الأهداف التي يحرزها وإنما يقدم اللاعب عروضا رائعة ويساهم في  صناعة الأهداف لباقي لاعبي الفريق.

وأحرز رونالدو 53 هدفا لفريقه في مختلف البطولات هذا الموسم ولعب دورا  بارزا في قيادة الفريق لمعادلة الرقم القياسي في عدد الأهداف التي  يسجلها أي فريق بالدوري الإسباني وهو 107 أهداف والذي كان مسجلا باسم  الريال أيضا ولكنه يستطيع تعزيز هذا الرقم على مدار المباريات الخمس المتبقية في الموسم الحالي ومنها مباراة الغد.

وقال رونالدو مؤخرا "الأرقام القياسية صنعت لتحطم ولكنني لا أسعى لذلك.  أسعى دائما للفوز بالألقاب للفريق. وهكذا يسعى باقي زملائي. نسعى لذلك  في نهاية الموسم ونتطلع للفوز بدوري الأبطال. هذا هو هدفنا".

ومع هذا الصراع القوي بين ميسي ورونالدو ، تمثل مباراة الغد خطوة جديدة  على طريق المنافسة بينهما على جائزة الكرة الذهبية لعام 2012.

×