بالوتيلي مهدد بالإيقاف لمدة تسع مباريات رغم اعتذاره

اعتذر المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي أمس الاثنين عن حصوله على البطاقة الحمراء في مباراة فريقه مانشستر سيتي أمام منافسه آرسنال بمسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وذلك قبل أن يعرف عدد المباريات التي من الممكن أن يوقف خلالها بسبب هذا الطرد.

فمن المحتمل أن تصول عقوبة الإيقاف في حق بالوتيللي / 21 عاما/ إلى تسع مباريات بعد طرده في الدقيقة الأخيرة من مباراة فريقه التي خسرها بهدف نظيف أمس الأول الأحد لحصوله على إنذار ثان.

وكما هو الحال في حالات الطرد العادية سيتم إيقاف بالوتيللي خلال مباراة فريقه المقبلة ولكنه سيوقف لمدة مباراتين أخريين لأنها عقوبة الإيقاف الثالثة له بالموسم.

في الوقت نفسه ربما توقع عقوبة إضافية على بالوتيلي في حال إدانته بارتكاب خطأ عنيف بحق اللاعب أليكس سونج خلال الشوط الأول من المباراة نفسها. وفي هذه الحالة سيتم إيقاف اللاعب الإيطالي لثلاث مباريات أخرى إضافة إلى ثلاث مباريات جديدة قد يوقف فيها في حال أصبح إيقافه هذا هو الإيقاف الرابع له بالموسم. وصرح بالوتيللي لوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) قائلا: "أعتذر حقا عما حدث، وعن تسببي في خيبة أمل مانشستر سيتي وخاصة المدرب روبرتو مانشيني الذي أكن له كل الاحترام والحب"

. وأضاف: "بالنسبة لمستقبلي مع النادي، فإننا سننتظر لنهاية الموسم. سنتحدث مع النادي وبعدها سنرى".

وكان مانشيني أكد في نبرة بائسة يوم الأحد أنه لن يستعين ببالوتيلي من جديد هذا الموسم وأنه حتى سيفكر في بيعه.

ويأمل بالوتيلي في الوقت نفسه ألا تتسبب بطاقته الحمراء الأخيرة في إبعاده من قائمة المنتخب الإيطالي، بقيادة المدرب تشيزاري برانديللي، خلال بطولة الأمم الأوروبية المقبلة "يورو 2012" هذا الصيف.

وكان برانديللي استبعد بالوتيللي من حساباته خلال مباراة إيطاليا الودية أمام الولايات المتحدة في فبراير الماضي بعد إيقاف بالوتيلي لأنه داس على لاعب خط وسط فريق توتنهام سكوت باركر في يناير الماضي.

وقال بالوتيلي: "أريد حقا أن ألعب مع المنتخب الإيطالي .. أعلم أنني ارتكبت خطأين في المباراة". وأضاف: "لقد سبق أن استبعدت من المنتخب بالفعل بسبب عمل مشين قمت به، ولا أريد أن أكرر الأمر للمرة الثانية".

×