آرسنال ومانشستر سيتي مباراة ينتظرها يونايتد وتوتنهام!

هي ليست مجرد مواجهة بين فريقين كبيرين وليس مجرد 3 نقاط لكل فريق، ولكن مواجهة آرسنال ومانشستر سيتي في الجولة 32 للدوري الإنكليزي لكرة القدم والتي يستضيفها ملعب الإمارات، هي مباراة تحديد ملامح، فإلى حد كبير سترسم نتيجتها ملامح الدوري وستعطي دلائل عن إمكانية مواصلة الـ"سيتيزنز" لصراع اللقب أم سيكتفي بالوصافة ويترك الطريق أمام منافسه مانشستر يونايتد لإحكام السيطرة على القمة.

ويحتل آرسنال المركز الرابع في الدوري برصيد 58 بفارق نقطة وحيدة عن توتنهام صاحب المركز الثالث برصيد 59 والأخير يتمنى تعثر المدفعجية للاستقرار في مركزه، بينما يسعى آرسنال لاقتناص النقاط الثلاث للقفز مجددا في المركز الثالث، والنقاط الثلاث في حال حصدهم سيصب ذلك في مصلحة مانشستر يونايتد الذي يتصدر برصيد 76 نقطة بفارق 5 نقاط عن سيتي.

وتبدو الفرصة سانحة أمام مانشستر يونايتد المتصدر للابتعاد أكثر وأكثر عن منافسه المباشر وغريمه التقليدي في المدينة الواحدة مانشستر سيتي في المرحلة الثانية والثلاثين من بطولة انكلترا لأنه يلعب مباراة سهلة نسبيا على ملعبه ضد كوينز بارك رينجرز.

ويدخل آرسنال صاحب اللقاء بسجل خاوي من الإصابات "الجديد" باستثناء الإصابات السابقة للاعبيه الذين لا يشاركون منذ فترة أمثال أبو ديابي وكوكلين وميرتساكر وويلشاير.

بينما تدور الشكوك حول مشاركة الأرجنتيني سيرخيو أغويرو مع مانشستر سيتي، وهناك احتمالات للحاق سمير نصري بتشكيلة الفريق بعد تعافيه من الإصابة التي لحقت به في مباراة سندرلاند، وتشير التقارير الإنكليزية لتفكير المدرب الإيطالي روبيرتو مانشيني في الدفع بالأرجنتيني تيفيز من بداية اللقاء.

وحول رؤيته للقاء قال آرسين فينغر المدير الفني لآرسنال: "فزنا في 7 مباريات في آخر 8 مباريات، وتعثرنا أمام كوينز بارك رينجرز، أتمنى أن تكون مواجهتنا مع مانشستر سيتي الفوز الثامن والعودة للانتصارات مجددا".

وواصل فينغر: "نريد أن نثبت للجميع أن نتيجة مباراة كوينز بارك رينجرز كانت ظرف طارئ، هي مباراة بين فريقين يرغبان في الفوز ولهما دوافعهما، أتوقعها مباراة جيدة وقوية".

وعلى جانب سيتي كان مانشيني أقل تفاؤلا حول مستقبله، حيث أشار إلى أنه يخشى الخسارة في نهاية الدوري معتبرا أن مقصلة مانشستر سيتي لن ترحمه، وستكون الإقالة مصيره.

وقال المدرب الإيطالي: "عندما تختار العمل في وظيفتنا هذه، فأنت تدرك أن كل الاحتمالات واردة".

وأضاف المدرب الإيطالي: "في كرة القدم، كل الأشياء واردة، بطولة الدوري الإنكليزي تختلف (المنافسة فيها) من أسبوع لآخر، وينطبق هذا أيضا على مستقبلي".

ويعاني مان سيتي في الأسابيع الأخيرة في البريميرليغ حيث سمح لغريمه مان يونايتد في اعتلاء صدارة الترتيب بل وتراجع إلى المركز الثاني بفارق 5 نقاط.

وكانت الجولة قد انطلقت السبت، حيث فاز ستوك سيتي على ولفرهامبتون 2-1، وويست بروميتش على بلاكبيرن 3-صفر، وتشيلسي على ويغان 2-1، بينما خسر سوانسي سيتي أمام نيوكاسيل صفر-2، وبولتون أمام فولهام صفر -3، وتعادل نورويتش وإيفرتون 2-2، وليفربول مع أستون فيلا 1-1، وسندرلاند وتوتنهام صفر-صفر.

×