مانشيني ينتقد مهاجمه الإيطالي بالوتيلي رغم إحرازه هدفين!

أعرب روبرتو مانشيني المدير الفني لنادي مانشستر سيتي عن خيبة آمله من أداء مهاجمه الإيطالي الشاب ماريو بالوتيلي رغم تسجيله هدفين خلال المباراة التي تعادل فيها الفريق مع ضيفه سندرلاند مساء أمس السبت. ورفع سيتي رصيده إلى 71 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف مانشستر يونايتد المتصدر والذي يلتقي مع مضيفه بلاكبيرن غدا الاثنين. وكان سيتي متأخرا 1/3 حتى قبل خمس دقائق على نهاية المباراة ولكنه سجل هدفين كفل بهما التعادل.

وتقدم سيباستيان لارسون بهدف لسندرلاند في الدقيقة 31 قبل أن يحصل سيتي على ضربة جزاء أحرز منها المهاجم الإيطالي الشاب ماريو بالوتيلي هدف التعادل. ولكن في الوقت بدل الضائع لشوط المباراة الأول أضاف نيكلاس بيندتنر الهدف الثاني لسندرلاند. وتكفل لارسون بتسجيل الهدف الثاني له والثالث لسندرلاند بعد مرور تسع دقائق من بداية الشوط الثاني. وشهدت الدقائق الخمس الأخيرة من المباراة تسجيل بالوتيلي الهدف الثاني له ولفريقه قبل أن يخطف الكسندر كولاروف هدف التعادل.

وافصح المدرب الإيطالي، الذي افتقد إلى جهود مهاجمه الأرجنتيني سيرخيو أجويرو، عن خيبة أمله للمستوى الذي ظهر به بالوتيلي، الذي دخل في خلاف مع زميله الأرجنتيني كارلوس تيفيز حول من يسدد ضربة حرة مباشرة، بعد أن سجل الهدف الأول للفريق من ضربة جزاء. وقال مانشيني "لم يلعب (بالوتيلي) بشكل جيد، في مباراة مثل هذه، ينبغي أن يظهر المهاجم بشكل مختلف طوال المباراة، وليس قبل دقيقتين أو ثلاثة على النهاية". وتابع "لاعب مثل ماريو، (ادين) دزيكو، ينبغي أن يسجل هدفين أو ثلاثة أهداف في مباراة مثل هذه، في الوقت الحالي ننتظر أداء مختلفا من مهاجمينا".

وأشار مانشيني "كان من المهم للغاية أن نلعب بشكل جيد، ولكننا لم نفعل، دافعنا بشكل سيء للغاية، ارتكبنا أخطاء، لست سعيدا بأدائنا..الشيء الإيجابي الوحيد هو اننا حصدنا نقطة واحدة في النهاية".

×