السجن 56 يوما لطالب سخر من ازمة موامبا القلبية

اصدرت محكمة انكليزية حكما بالسجن لمدة 56 يوما على طالب سخر من الازمة القلبية العنيفة التي تعرض لها لاعب بولتون فابريس موامبا في 17 اذار/مارس الحالي، بتهمة التحريض على الكراهية العنصرية.

وغرد ليام ستايسي (21 عاما) على مدونة "تويتر" بعد سقوط موامبا على ارض ملعب "وايت هارت لاين" خلال مباراة توتنهام في ربع نهائي مسابقة كأس انكلترا: "(ضاحكا) ... موامبا. لقد مات!!!".

ويواصل موامبا (23 عاما) تماثله للشفاء من ازمة قلبية توقف قلبه على اثرها لمدة 78 دقيقة خلال مواجهة توتنهام.

واثارت تعليقات ستايسي الاشمئزاز في وقت كان لا يزال فيه موامبا ممددا على ارض الملعب بعد تعرضه للسكتة القلبية، فتلقت الشرطة كمية كبرى من شكاوى ذكرت تعليقات عنصرية اضافية للطالب، فقامت بتتبعه في جامعة سوانزي والقت القبض عليه.

واقر ستايسي بالتحريض على الكراهية العنصرية لدى ظهوره باكيا في المحكمة التي اصدرت اليوم الثلاثاء حكما عليه بالسجن لمدة 56 يوما، عازيا ذلك الى تناوله 8 عبوات من الجعة خلال مشاهدة مباراة ويلز وفرنسا في الروغبي.

وقال القاضي جون تشارلز ان تصريحات الشاب كانت "خسيسة وبغيضة".