بوتراجينيو يدافع عن سياسة الصمت الإعلامي للملكي

دافع رئيس العلاقات المؤسسة بريال مدريد الإسباني إميليو بوتراجينيو، عن سياسة الصمت الاعلامي التي اتبعها الفريق وجهازه الفني عقب مباراة ريال سوسييداد بالجولة ال30 من الليجا، على خلفية الأحداث التي شهدتها الجولة السابقة بعد مباراة فياريال.

وكانت مباراة فياريال (1-1) قد شهدت أحداثا ساخنة تضمنت طرد المدير الفني للريال، البرتغالي جوزيه مورينيو ومساعده واللاعبين بيبي ومسعود أوزيل وسرخيو راموس.

وقال بوتراجينيو عقب مباراة ريال سوسييداد التي فاز بها الفريق الملكي السبت بنتيجة 5-1 ، وفقا لما جاء في النسخة الالكترونية لصحيفة (ماركا) الرياضية اليوم "لم نتحدث عن الحكام أو أي شيء، أتمنى ألا يخطئوا في المباريات التسع المتبقية".

وأضاف المسئول "مباراة الأربعاء أمام فياريال كانت غريبة، وكان من الضروري ألا نتحدث، كان قرار جيدا، ما وقع في ملعب المادريجال حدث وانتهى الأمر. قدمنا أمام ريال سوسييداد مباراة جيدة".

وأعرب بوتراجينيو عن سعادته بتسجيل كل مهاجمي الفريق لأهداف في اشارة إلى الأرجنتيني جونزالو إيجواين والفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

ويتصدر ريال مدريد الدوري الإسباني بفارق ست نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة، وسط جدل دائر بين الغريمين اللدودين حول الأخطاء التحكيمية ودورها في المسابقة..