الدوري الانجليزي: ستوك يعادل مانشستر سيتي ويسدي خدمة ليونايتد

اسدى ستوك سيتي خدمة كبيرة لمانشستر يونايتد حامل اللقب عندما اسقط ضيفه مانشستر سيتي في فخ التعادل 1-1 في افتتاح المرحلة الثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم على ملعب "بريتانيا" اليوم السبت.

وكان سيتي يمني النفس بانتزاع الصدارة موقتا من يونايتد الذي يلعب بعد غد الاثنين مع فولهام، واصبح رصيده 70 نقطة من 30 مباراة بالتساوي مع فريق "الشياطين الحمر"، لكنه يتقدم عليه بفارق الاهداف.

وابقى الايطالي روبرتو مانشيني مدرب سيتي المهاجم الارجنتيني كارلوس تيفيز على مقاعد البدلاء على رغم اصابة مواطن الاخير سيرخيو اغويرو.

وانتظر سيتي حتى الدقيقة 43 ليحصل على فرصته الاولى من خلال مهاجمه الايطالي الشاب ماريو بالوتيلي لكن الحارس البوسني اسمير بيغوفيتش انقذ الموقف.

وفي الشوط الثاني، صد بيغوفيتش محاولة مواطنه ادين دزيكو (46)، ثم كرة اخرى للفرنسي سمير نصري (47) قبل ان يبعد جو هارت محاولة للايرلندي جوناثان واترز (50).

ولعب جرماين بينانت كرة عرضية برأسه من مسافة قريبة الى العملاق بيتر كراوتش فروضها بيمناه وسدد طائرة رائعة عجز الحارس الدولي جو هارت عن ابعادها مسجلا احد اجمل اهداف الموسم (58).

وبعد دخول تيفيز بدلا من غاريث باري (74)، بحث سيتي عن هدف التعادل ونجح بادراك مبتغاه من قدم افضل لاعب افريقي، عندما سدد العاجي يحيى توريه كرة في غاية القوة من خارج المنطقة ارتدت من راين شوكروس ثم من يد الحارس بيغوفيتش وسكنت شباكه (76) لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.

© اف ب
مدرب مانشستر سيتي روبرتو مانشيني بتحدث مع لاعبيه
© اف ب بول اليس

وانتهى الدربي اللندني بين تشلسي وضيفه توتنهام على ملعب "ستامفورد بريدج" من دون اهداف.

ويتنازع الفريقان على المركز الرابع الاخير المؤهل الى مسابقة دوري ابطال اوروبا، فرفع توتنهام رصيده الى 55 نقطة في المركز الرابع، وتشلسي الى 50 نقطة في المركز الخامس.

وكان توتنهام في مأمن عندما تقدم على ارسنال بفارق 11 نقطة قبل 4 اسابيع لكن خسارته 3 مباريات وتعادله في واحدة جعل ارسنال يتقدم عليه بفارق نقطة واحدة ويفقد بالتالي مركزه الثالث.

وعاد قلب دفاع تشلسي جون تيري الى تشكيلة المدرب الايطالي روبرتو دي ماتيو الذي فضل اشراك المهاجم العاجي ديدييه دروغبا اساسيا بدلا من الاسباني فرناندو توريس.

وكان تشلسي الطرف الافضل في الشوط الاول، لكن حارسه التشيكي بيتر تشيك انقذ كرة خطيرة في الوقت الضائع من الهولندي رافايل فان در فارت الذي لم يكن محظوظا بتدخل جديد من الظهير اشلي كول فشتت الاخير الكرة ببراعة لتصل الى التوغولي ايمانويل اديبايور الذي سددها برأسه فوق العارضة من مسافة قريبة (45+1).

ومن ركلة حرة سددها الاسباني خوان ماتا، صد قائم توتنهام الكرة حارما تشلسي من افتتاح التسجيل (72).

وسدد مدافع توتنهام الفرنسي وليام غالاس كرة رأسية علت عارضة فريقه السابق (78)، سدد بعدها دروغبا مباشرة على الحارس الاميركي براد فريدل (79).

وانفرد اديبايور وتجاوز الحارس تشيك لكن غاري كاهيل بتغطية رائعة انقذ فريقه من هدف محقق عندما ابعد الكرة الى ركنية (79).

© اف ب
لاعب وسط تشلسي لامبارد في صراع على الكرة مع لاعب توتنهام ساندرو
© ا ف ب اولي غرينوود

ومن الركنية التالية، لعب الويلزي غاريث بايل رأسية انفجرت في عارضة تشلسي التي انقذت المضيف من هدف محقق (80)، ثم سدد اللاعب نفسه كرة قوية من ركلة حرة صدها تشيك ببراعة (90+4) لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي ويعجز توتنهام عن تحقيق الفوز في اخر 5 مباريات في الدوري.

وتابع ارسنال نتائجه المميزة وحقق فوزه السابع على التوالي على حساب استون فيلا الخامس عشر 3-صفر على ملعب "الامارات"، ليعزز مركزه الثالث بفارق 3 نقاط عن توتنهام الرابع.

واصيب المدافع الفرنسي لوران كوسيلني خلال عملية الاحماء، وحل بدلا منه السويسري يوهان دجورو.

وبكر ارسنال في التسجيل عبر الظهير كيران غيبس الذي اطلق تسديدة ضعيفة من داخل المنطقة بعد تمريرة من العاجي جرفينيو، اخطأ الحارس الايرلندي المخضرم شاي غيفن بصدها لتتهادى الكرة في شباكه (14).

وضرب "المدفعجية" مجددا عندما لعب الكاميروني الكسندر سونغ كرة ساقطة مميزة الى ثيو والكوت الذي انسل وراء الدفاع وروضها ببراعة ثم سدد ارضية داخل المرمى (24).

وختم لاعب الوسط الاسباني ميكل ارتيتا المهرجان بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة الاخيرة من ضربة حرة رائعة من مسافة 30 مترا (90).

وحقق ويغان الجريح فوزا تاريخيا على مضيفه ليفربول سابع الترتيب 2-1 على ملعب "انفيلد"، ليتعرض الاخير لخسارته الخامسة في اخر 6 مباريات.

وسدد لاعب الوسط ستيوارت داونينغ كرة زاحفة خطيرة مرت بجانب القائم الايسر لمرمى الحارس العماني علي الحبسي بعد تمريرة من الاوروغوياني لويس سواريز (25).

وحصل ويغان على ركلة جزاء تسبب بها المدافع السلوفاكي مارتن سكرتل عندما ركل المهاجم النيجيري فيكتور موزيس على صدره، ترجمها الاسكتلندي شون مالوني القادم من سلتيك ارضية الى يمين الحارس الاسباني بيبي رينا (26).

ولم يمتحن الحبسي جديا لغاية الدقيقة 40 عندما سدد سواريز كرة متقنة من مسافة بعيدة ابعدها الحارس الدولي العماني ببراعة الى ركنية.

© اف ب
مدرب تشلسي روبيرتو دي ماتيو يوجه لاعبيه
© اف ب اولي غرينوود

وزج المدرب الاسكتلندي كيني دالغليش بالمهاجم اندري كارول بدلا من جوردان هندرسون بين الشوطين، لكن طريق الشباك انفتحت امام سواريز الذي لعب عرضية مثالية الى الاوروغوياني فسدد الاخير ارضية ذكية الى يمين الحبسي مسجلا هدف التعادل للفريق الاحمر (47).

وكاد سواريز يقلب النتيجة خلال خمس دقائق لكنه فضل ان يسجل هدفا بيده اثر ضربة حرة من ستيفن جيرارد، الغاه الحكم ورفع في وجهه البطاقة الصفراء (53).

ومن ضربة حرة لويغان وصلت الكرة الى الاسكتلندي غاري كالدويل، راوغ الاخير وسدد بحنكة داخل مرمى رينا مسجلا هدف الفوز للضيوف (63).

وفي مباراته الاولى بعد تعرض لاعبه فابريس موامبا لازمة قلبية خطيرة كادت تودي بحياته، حقق بولتون فوزا ثمينا في معركة القاع على ضيفه بلاكبيرن روفرز 2-1 على ملعب "ريبوك".

وسجل ديفيد ويتر برأسه هدفي الافتتاح (29 و35)، ثم قلص الفرنسي ستيفن نزونزي الفارق بكرة رأسية (56).

وعمق نوريتش جراح ضيفه ولفرهامبتون الاخير وهزمه 2-1 على ملعب "كارو رود".

وافتتح نوريتش التسجيل عبر ماثيو جارفيس بعد عرضية من مايكل كايتلي (25)، لكن تقدم المضيف دام دقيقة واحدة فقط عندما رفع الكندي سيميون جاكسون الكرة الى غرانت هولت الذي لعبها فوق الحارس الويلزي واين هينيسي وسدد في المرمة الخالي (26).

واختتم نوريتش الشوط الاول بهدف ثان من نقطة الجزاء عبر هولت الذي سجل هدفه الثاني في اللقاء (45).

وعاد سندرلاند الى طريق الفوز بتغلبه السهل على ضيفه كوينز بارك رينجرز 3-1 على ملعب "النور".

© اف ب
راسية غاريث بايل لاعب وسط توتنهام تصطدم بالعارضة
© اف ب اولي غرينوود

وسجل الدنماركي العملاق نيكلاس بندتنر الهدف الاول لسندرلاند بكرة رأسية بعد عرضية من جايمس ماكلين (39).

وطرد المهاجم الفرنسي جبريل سيسيه ببطاقة حمراء مباشرة بعد ارتكابه خطأ قاسيا (54)، ليسجل بعدها جايمس ماكلين الهدف الثاني في شباك الحارس بادي كيني (69).

وقضى البنيني ستيفان سيسينيون على امال الضيوف عندام سجل الهدف الثالث اثر ضربة حرة من ماكلين (75)، على رغم تقليص المدافع النيجيري تاي تايوو الفارق من ضربة حرة رائعة لم يترك فيها اي فرصة للحارس البلجيكي سيمون مينيوليه (78).

وعاد ايفرتون بفوز ثمين من ارض سوانزي 2-صفر على ملعب "ليبرتي" وقفز فوقه في الترتيب ويصبح تاسعا.

وافتتح الظهير الايسر ليتون باينز التسجيل لايفرتون من ضربة حرة رائعة (59). ولعب البلجيكي الفارع الطول مروان الفلايني كرة على طبق من فضة للكرواتي نيكيتسا يلافيتش الذي سجل الهدف الثاني للضيوف (76).

ويلتقي في وقت لاحق ستوك مع مانشستر سيتي.

ويلعب غدا الاحد وست بروميتش مع نيوكاسل.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر سيتي 70 نقطة من 29 مباراة

2- مانشستر يونايتد 70 من 30

3- ارسنال 58 من 30

4- توتنهام 55 من 30

5- تشلسي 50 من 30

×