رابطة الدوري الانجليزي الممتاز ستراجع الإجراءات الطبية

ستراجع رابطة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم الإجراءات الطبية المتبعة في أعقاب ما حدث للاعب بولتون واندرارز فابريس موامبا الذي سقط مغشيا عليه أثناء مباراة ضد توتنهام هوتسبير يوم السبت الماضي.

ولا يزال موامبا البالغ من العمر 23 عاما يرقد في الرعاية المركزة بمستشفى لندن لأمراض الصدر حيث يظهر إشارات على تحسن حالته.

وقال ريتشارد سكودامور المدير التنفيذي لرابطة الدوري اليوم الثلاثاء "ما سنقوم به بالتأكيد هو مراجعة ما حدث من جميع الجوانب لنرى إن كانت هناك وسائل للتطوير لنجعل الأمر أفضل في المستقبل. تماما مثلما حدث في أعقاب حادث بيتر شيك في موسم 2006-2007."

وفي مناسبة رياضية بلندن قال سكودامور إن رابطة الدوري الممتاز قد تعلمت مما حدث لشيك حارس تشيلسي الذي أصيب في مباراة بالدوري ضد ريدينج قبل خمس سنوات ونصف حين كسرت جمجمته.

وقال سكودامور "الأحداث والوقائع هي التي تصنع السياسات وأعمال التطوير وترسم صورة التقدم. لا توجد ضمانات لكننا سنقوم بكل ما في وسعنا للتطوير."

وغضب تشيلسي من طول المدة التي استغرقها علاج شيك وطالب بمراجعة الإجراءات في حالة تعرض لاعب لإصابة خطيرة.

وأضاف سكودامور "بطريقة ما لو نجا موامبا وأتمنى أن ينجو فإن الفضل سيكون جزئيا لأشياء عديدة قمنا بتصحيحها بعد ما حدث لبيتر شيك."

ويعتقد روبرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي أنه لا يزال ممكنا تطوير الطريقة التي يخضع بها لاعبو الدوري الانجليزي الممتاز لفحص على القلب من قبل أنديتهم لاكتشاف أي احتمال لوجود مشكلة في القلب.

وقال الإيطالي مانشيني في مؤتمر صحفي "نحتاج لفحص اللاعبين ربما مرتين في العام. في إيطاليا نقوم بهذا وتكون الفحوص الطبية دقيقة فعلا. حين رأيت الإجراءات الطبية قبل عامين (لدى تعيينه في سيتي) قلت إننا بحاجة للتطوير."

لكن هاري ريدناب مدرب توتنهام قال إنه لم يكن بالإمكان تقديم علاج أفضل لموامبا مما حصل عليه في ملعب فريقه باستاد وايت هارت لين حين عولج باستخدام أجهزة تنشيط القلب لدقائق عديدة في أرض الملعب قبل نقله للمستشفى.

وأضاف ريدناب الذي حضع لاعبوه لفحص على القلب أمس الاثنين في مؤتمر صحفي "حين رأيتهم يضغطون على قلبه خشيت أن يكون تعرض لأسوأ شيء ممكن لكن الإسعافات الطبية كانت رائعة فعلا."

ولا يزال موامبا يرقد في حالة حرجة اليوم الثلاثاء لكنه الآن يتنفس دون تدخل من الأطباء.