كريستيانو على موعد اليوم مع نادي المائة ودخول تاريخ الملكي من جديد

بإمكان نجم ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، سطر صفحة جديدة في تاريخ فريقه اليوم، حال تسجيله الهدف ال100 له في الدوري الإسباني لكرة القدم، ليحقق رقم قياسي جديد لكونه سيصبح اسرع لاعب يدخل المئوية بعد خوضه 90 لقاء فقط مع الملكي.

وسجل كريستيانو حتى الآن 98 هدفا في 89 مباراة فقط له بالليجا، بمعدل يفوق الهدف في كل مباراة، ما يسمح له بتحقيق افضل رقم كلاعب كرة في ريال مدريد على مدار تاريخه.

ويعد النجم البرتغالي رجل الأرقام القياسية، واقترب من تحطيم الرقم القياسي المسجل باسم بوشكاش، الذي سجل 100 هدفا في 105 مباراة.

كما سيبتعد كريستيانو حال إحرازه اليوم في مرمى مالاجا بملعب سانتياجو برنابيو، بفارق ثماني مباريات فقط عن صاحب أفضل رقم قياسي في الليجا، ايسيدرو لانجارا، نجم أوبييدو السابق، الذي سجل مئويته في 82 مباراة فقط.

ولم يتوقف كريستيانو عن هز الشباك خلال المباريات السبعة الأخيرة للريال، ليتقرب من رقمه القياسي الشخصي بتسجيله في ثماني مباريات متتالية مع فريقه السابق مانشستر يونايتد في الفترة من 15 مارس وحتى 13 ابريل 2008.

ويبدو مالاجا الضحية المفضلة لكريستيانو، حيث أحرز في شباكه وحدة عشرة أهداف في الليجا.

وبلغ معدل تهديف كريستيانو مع فريقه ريال مدريد 129 هدفا في 128 مباراة خاضها في جميع البطولات، وهو ما لم يحققه أي مهاجم آخر مع ناديه في العالم.

ويبدو كريستيانو قريبا أيضا من تحطيم رقمه القياسي بصفته أفضل هداف في موسم واحد بالليجا، والذي حققه الموسم الماضي بتسجيل 41 هدفا، حيث وقع حتى الآن في الدوري الحالي على 32 هدفا قبل 12 جولة على النهاية.

×