الدوري الانجليزي: بداية موفقة لدي ماتيو مع تشلسي ومعاناة ليفربول تتواصل

حقق الايطالي روبرتو دي ماتيو بداية جيدة مع تشلسي في الدوري الانكليزي لكرة القدم وذلك بعدما قاده للفوز على ضيفه ستوك سيتي 1-صفر اليوم السبت في المرحلة الثامنة والعشرين.

وخاض تشلسي مباراته الاولى في الدوري بقيادة دي ماتيو الذي رقي من منصب مساعد المدرب الى المدرب الموقت للفريق خلفا للبرتغالي اندري فياش-بواش الذي اقيل من منصبه في نهاية الاسبوع الماضي بعد الخسارة امام وست بروميتش البيون صفر-1، وقد نجح الايطالي في قيادة الفريق الى فوزه الثالث فقط في مبارياته التسع الاخيرة في مختلف المسابقات ليتحضر بشكل جيد لمباراة الاربعاء المقبل مع ضيفه نابولي الايطالي في اياب الدوري الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا (خسر ذهابا 1-3).

وكانت مباراة اليوم الاختبار الثاني لدي ماتيو الذي دافع عن الوان تشلسي بين 1996 و2002، مع ال"بلوز" لان مباراته الاولى معهم كمدرب كانت الثلاثاء الماضي في مسابقة الكأس عندما قادهم الى الدور ربع النهائي بالفوز على برمنغهام من الدرجة الاولى 2-صفر في مباراة معادة، علما بان الاشراف على الفريق اللندني هو التجربة التدريبية الثالثة للاعب لاتسيو والمنتخب الايطالي سابقا اذ اشرف على الفريقين الانكليزيين الاخرين ميلتون كينيس دونز (2008-2009) ووست بروميتش البيون (2009-2011) الذي صعد الى الدوري الممتاز في موسمه الاول معه قبل ان يقيله في الخامس من شباط/فبراير 2011 بسبب فوزه بمباراة واحدة من اصل 10 خلال تلك الفترة.

وسيطر تشلسي الذي استعاد خدمات مدافعه وقائده جون تيري بعد تعافيه من اصابة في ركبته ابعدته عن الملاعب منذ اواخر كانون الثاني/يناير الماضي، تماما على مجريات الشوط الاول من اللقاء وحصل على عدد كبير من الفرص لكن لاعبيه عجزوا عن هز شباك الحارس البوسني اسمير بيغوفيتش رغم تفوقهم العددي منذ الدقيقة 25 بعد طرد الجامايكي ريكاردو فولر لدوسه على المدافع الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش الذي كان صاحب اخطر فرصة في النصف الاول من اللقاء لكن العارضة نابت عن حارس الضيوف وحرمت الفريق اللندني من افتتاح التسجيل (41).

وواصل تشلسي تفوقه في الشوط الثاني دون ان يتمكن من ايجاد طريقه الى الشباك حتى الدقيقة 68 عندما تمكن ديدييه دروغبا من هز شباك الضيوف بعدما وصلته الكرة من الاسباني خوان ماتا الذي دخل في الشوط الاول بدلا من البرتغالي راوول ميريليش، فسيطر عليها ثم تلاعب بالمدافعين في مساحة ضيقة جدا قبل ان يسدد في الشباك، رافعا رصيده الى 100 هدف في الدوري الممتاز ورصيد فريقه الى 49 نقطة في المركز الخامس بفارق الاهداف عن ارسنال الرابع الذي يختتم المرحلة بعد غد الاثنين امام ضيفه نيوكاسل.

وعلى "ستاديوم اوف لايت"، تواصل معاناة ليفربول الذي فشل في تحقيق الفوز للمرحلة الرابعة على التوالي وذلك بسقوطه امام مضيفه سندرلاند بهدف وحيد سجله الدنماركي نيكلاس بندتنر في الدقيقة 56، ملحقا بفريق المدرب الاسكتلندي كيني دالغليش هزيمته الثالثة على التوالي والثامنة هذا الموسم ما يجعل امال "الحمر" بالمنافسة على المركز الرابع المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل شبه مستحيلة كونه يتخلف حاليا بفارق 10 نقاط عن ارسنال وتشلسي.

وعلى ملعب "فيلا بارك"، استعاد استون فيلا نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الخمس الاخيرة وذلك بفوزه على ضيفه العنيد فولهام بهدف قاتل سجله النمسوي اندرياس ويمان في الوقت بدل الضائع.

وحصل بولتون على ثلاثة نقاط ثمينة لصراعه من اجل البقاء في دوري الاضواء وذلك بفوزه على ضيفه الجريح ايضا كوينز بارك رينجرز بهدفين لدارن براتلي (37) والكرواتي ايفان كلاسنيتش (85)، مقابل هدف للفرنسي جبريل سيسيه (48).

وحذا بلاكبيرن روفرز حذو بولتون وحقق بدوره فوزا ثمينا خارج قواعده مع احد منافسيه على البقاء في الدوري الممتاز ولفرهامبتون بهدفين سجلهما الكندي ديفيد هويلت (42 و69).

ويلعب لاحقا توتنهام الثالث مع مضيفه ايفرتون، على ان يلتقي غدا الاحد مانشستر سيتي المتصدر مع مضيفه سوانسي سيتي، ومانشستر يونايتد حامل اللقب وثاني الترتيب مع وست بروميتش البيون، ونوريتش سيتي مع ويغان اثلتيك.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر سيتي 66 نقطة من 27 مباراة

2- مانشستر يونايتد 64 من 27

3- توتنهام 53 من 27

4- ارسنال 49 من 27

5- تشلسي 49 من 28

×