البطولات الاوروبية: مواجهات ساخنة في نهاية الاسبوع

تحفل البطولات الاوروبية لكرة القدم بالمواجهات الساخنة في نهاية الاسبوع ابرزها توتنهام-مانشستر يونايتد وليفربول-ارسنال في انكلترا ودربي روما ولاتسيو في ايطاليا وباير ليفركوزن-بايرن ميونيخ في المانيا.

تتجه الانظار الى العاصمة لندن وليفربول حيث مباراتي القمة في المرحلة السابعة والعشرين، الاولى بين توتنهام الثالث ومانشستر يونايتد الثاني وحامل اللقب بعد غد الاحد، والثانية بين ليفربول السابع وارسنال الرابع غدا السبت.

ويسعى الشياطين الحمر الى استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي فريق العاصمة عقب الخسارة المذلة امام جاره ارسنال 2-5 الاحد الماضي لمواصلة مطاردة جاره مانشستر سيتي المتصدر والذي يخوض اختبارا سهلا امام ضيفه بولتون شريك ويغان في المركز الاخير.

ويدرك مانشستر يونايتد جيدا اهمية مواجهته لتوتنهام خصوصا وانه قد يدخلها متخلفا بفارق 5 نقاط لان مانشستر سيتي سيلعب قبله ب24 ساعة، وبالتالي ستكون الضغوطات كبيرة على حامل اللقب الذي يعول على خبرة لاعبيهم في مقدمتهم النجم واين روني والجناح البرتغالي لويس ناني لتحقيق فوزه السادس في مبارياته السبع الاخيرة والابقاء على فارق النقطتين اللتين تفصلانه عن مانشستر سيتي على الاقل.

وفي الثانية، يمني ارسنال النفس بالتغلب على مضيفه ليفربول وخسارة توتنهام لتقليص الفارق بينه وبين الاخير الى 4 نقاط وتعزيز حظوظه في انتزاع المركز الثالث المؤهل مباشرة الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، بيد ان مهمة المدفعجية لن تكون سهلة امام ليفربول المنتشي باحرازه لقب كأس رابطة الاندية المحترفة الاسبوع الماضي على حساب كارديف سيتي، والطامح بدوره الى كسب النقاط الثلاث في سعيه الى المنافسة على المركز الرابع المؤهل الى الدور التمهيدي للمسابقة الاوروبية العريقة.

كما يأمل ارسنال في فك الشراكة مع جاره تشلسي في المركز الرابع خصوصا وان الاخير ينتظره اختبار لا يخلو من صعوبة امام وست بروميتش البيون الثالث عشر.

واعرب جناح ليفربول ستيوارت داونينغ عن ثقته في قدرة فريقه على الفوز امام ارسنال مشيرا الى ان الفوز بكأس الرابطة اعطى دفعا قويا للاعبين كونه وضع حدا لصيام عن الالقاب دام 6 اعوام.

وقال "اعتقد بان الفوز اعطانا ثقة كبيرة لتحقيق المزيد من الانتصارات والتطلع الى خوض مباريات نهائية اخرى. لا تزال حظوظنا قائمة لحجز بطاقتنا الى مسابقة دوري ابطال اوروبا كما ان امامنا العديد من المباريات ونتمنى ان ننجح في مسعانا".

ولن يجد مانشستر سيتي صعوبة لمواصلة صحوته وتحقيق فوزه الرابع على التوالي عندما يستضيف بولتون الجريح والذي لم يذق طعم الفوز في مبارياته الاربع الاخيرة بينها 3 هزائم متتالية اخرها صفر-3 امام تشلسي الساعي الى تجاوز العثرات المتعددة التي تعرض لها في الاونة الاخيرة وادت الى اهداره العديد من النقاط وهو الذي كان يتطلع الى المنافسة على اللقب بقيادة مدربه الجديد البرتغالي اندري فيلاش بواش الذي بات مصيره على كف عفريت.

وفي باقي المباريات، يلعب بلاكبيرن روفرز مع استون فيلا، وكوينز باريك رينجرز مع ايفرتون، وستوك سيتي مع نوريتش سيتي، وويغان مع سوانسي سيتي، ونيوكاسل مع سندرلاند، وفولهام مع ولفرهامبتون.

يسعى ريال مدريد المتصدر الى استغلال عاملي الارض والجمهور عندما يستضيف اسبانيول الثامن بعد غد الاحد في المرحلة السادسة والعشرين، فيما يخوض غريمه التقليدي ومطارده المباشر برشلونة اختبارا سهلا امام ضيفه سبورتينغ خيخون التاسع عشر قبل الاخير.

وتبدو كفة ريال مدريد راجحة للاطاحة باسبانيول وتحقيق فوزه العاشر على التوالي والابقاء على فارق النقاط العشر التي تفصله عن برشلونة وتعزز حظوظه في استعادة اللقب من الاخير.

ويضرب ريال مدريد بقوة منذ خسارته امام برشلونة بالذات 1-3 في مدريد في العاشر من كانون الاول/ديسمبر الماضي، بفضل ترسانته القوية في خط الهجوم في مقدمتها الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو متصدر لائحة الهدافين برصيد 29 هدفا والفرنسي كريم بنزيمة والارجنتيني انخل دي ماريا.

وما يزيد حظوظ ريال مدريد في الفوز، فترة انعدام التوازن التي يمر بها الفريق الثاني لكاتالونيا حيث لم يذق طعم الفوز في مبارياته الاربع الاخيرة (تعادلان وخسارتان).

ويسعى برشلونة بدوره الى استغلال عاملي الارض والجمهور لتحقيق الفوز على سبورتينغ خيخون لرفع معنويات لاعبيه قبل استضافة باير ليفركوزن الالماني الاربعاء المقبل في اياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا (3-1 ذهابا).

ويملك برشلونة ايضا الاسلحة اللازمة لكسب النقاط الثلاث سواء من الاساسيين او البدلاء الواعدين.

وفي باقي المباريات، يلعب مايوركا مع اوساسونا، وخيتافي مع ملقة، ورايو فايكانو مع راسينغ سانتاندر، واشبيلية مع اتلتيكو مدريد، وسرقسطة مع فياريال، واتلتيك بلباو مع ريال سوسييداد، وغرناطة مع فالنسيا، وليفانتي مع بيتيس اشبيلية.

سيكون الملعب الاولمبي في العاصمة روما مسرحا للدربي الساخن بين روما السادس ولاتسيو الرابع في المرحلة السادسة والعشرين.

وتكتسي المباراة اهمية كبيرةب النسبة الى الفريقين الساعيين الى حجز مقعد في المسابقة القارية العريقة الموسم المقبل وان كان لاتسيو الاقرب اليها بحكم احتلاله للمركز الثالث مشاركة مع اودينيزي برصيد 45 نقطة بفارق 7 نقاط امام روما السادس.

ويحل ميلان المتصدر وحامل اللقب ضيفا على باليرمو غدا السبت في اختبار صعب يسعى من خلاله الى استعادة نغمة الانتصارات التي توقفت بتعادله مع ضيفه يوفنتوس 1-1 في قمة المرحلة الخامسة والعشرين.

ويخوض ميلان المباراة في غياب نجمه البرازيلي الكسندر باتو الذي تبعده اصابة بتمزق في فخذه الايمن عن الملاعب لمدة اسبوعين، بيد ان النادي اللومباردي سيستعيد خدمات نجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش بعد انتهاء فترة توقيفه لمدة 3 مباريات.

ويامل ميلان في تحقيق الفوز قبل سفره الى لندن لمواجهة ارسنال الانكليزي الثلاثاء المقبل في اياب ثمن نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا (4-صفر ذهابا).

ويخوض فريق السيدة العجوز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف ميلان مع مباراة مؤجلة امام تشيزينا صاحب المركز الاخير، اختبارا سهلا نسبيا على ارضه عندما يستضيف كييفو العاشر.

وفي باقي المباريات، يلعب بارما مع نابولي، وبولونيا مع نوفارا، وفيورنتينا مع تشيزينا، وليتشي مع جنوى، وسيينا مع كالياري، واودينيزي مع اتالانتا، وانتر ميلان مع كاتانيا.

يبدو بوروسيا دورتموند المتصدر وحامل اللقب مرشحا الى الاحتفاظ بفارق النقاط الاربع التي تفضله عن مطارده المباشر بايرن ميونيخ ان لم يكن توسيعها عندما يستضيف ماينتس الحادي عشر في المرحلة الرابعة والعشرين، فيما يخوض الفريق البافاري قمة نارية امام مضيفه باير ليفركوزن الخامس.

ويسير بوروسيا دورتموند في خط تصاعدي منذ 7 مراحل حصجد فيها النقاط الكاملة ما مكنه من انتزاع الصدارة من بايرن ميونيخ والابتعاد بفارق 4 نقاط، وبالتالي فهو لن يجد صعوبة في تخطي عقبة ماينتس الذي يقود خط هجومه مهاجمه السابق الدولي المصري محمد زيدان.

ويعول بوروسيا دورتموند نجمه الياباني شينجي كاغاوا وهدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي وكيفن غروسكروتس وماريو غوتسه لتحقيق فوزه الثامن على التوالي.

في المقابل، يعاني بايرن ميونيخ الامرين في الاونة الاخيرة واهدر نقاطا عدة كلفته التخلي عن الريادة وبالتالي فهو يدرك جيدا اهمية مواجهته لباير ليفركوزن الساعي بدوره الى نتيجة ايجابية تعزز موقعه في المركز الخامس وترفع معنويات لاعبيه قبل المواجهة المرتقبة امام برشلونة الاسباني الاربعاء المقبل في اياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا.

ويحوم الشك حول مشاركة المهاجم الدولي الفرنسي فرانك ريبيري بسبب الاصابة التي تعرض لها الاربعاء في المباراة الدولية الودية امام المانيا (2-1) في بريمنالى جانب المدافعين جيروم بواتنغ وهولغر بادشتوبر والمهاجم توماس مولر، لكن الفريق البافاري يعول على المعنويات العالية لجناحه الهولندي الطائر اريين روبن صاحب الثنائية الرائعة لمنتخب بلاده في مرمى الانكليز (3-2) الاربعاء ايضا.

كما عاد لاعب الوسط الدولي باستيان شفاينشتايغر الى التدريبات بعد 3 اسابيع من خضوعه الى عملية جراحية في كاحل قدمه اليمنى.

وفي باقي المباريات، يلعب هرتا برلين مع فيردر بريمن، وهامبورغ مع شتوتغارت، وكايزرسلوترن مع فولفسبورغ، وهانوفر مع اوغسبورغ، وفرايبورغ مع شالكه، ونورمبرغ مع بوروسيا مونشنغلادباخ، وهوفنهايم مع كولن.

يحل مونبلييه المتصدر ضيفا على ديجون الخامس عشر غدا السبت في المرحلة السادسة والعشرين، فيما يخوض باريس سان جرمان المطارد المباشر اختبارا سهلا امام ضيفه اجاكسيو السادس عشر.

ويأمل مونبلييه في مواصلة نتائجه الرائعة في الاونة الاخيرة والتي حصد من خلالها 5 انتصارات وتعادلا واحدا ما مكنه من انتزاع الصدارة، وهو يعول على هداف الدوري حتى الان الدولي اوليفييه جيرو صاحب الهدف الاول في مرمى المانيا (2-1) الاربعاء في مباراة دولية ودية، والدولي المغربي يونس بلهندة.

في المقابل، يسعة باريس سان جرمان الى استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث الاخيرة لمواصلة تشديد الخناق على مونبلييه في سعيه الى احراز اللقب.

ويتربص ليل الثالث وحامل اللقب في المركز الثالث عندما يستضيف اوكسير الجريح وصاحب المركز التاسع عشر قبل الاخير.

وفي باقي المباريات، يلعب مرسيليا مع تولوز، ونانسي مع ليون، وسانت اتيان مع ايفيان، وسوشو مع فالنسيان، وبوردو مع نيس، وكاين مع بريست، ولوريان مع رين.

×