الدوري الانجليزي: جيجز يقتنص الفوز ليونايتد وارسنال يسحق توتنهام

تألق رايان جيجز في مباراته رقم 900 مع مانشستر يونايتد ليسجل هدفا قبل النهاية ويقود فريقه للفوز 2- 1 خارج أرضه على نوريتش سيتي بينما عوض ارسنال تأخره ليسحق توتنهام هوتسبير 5-2 في دوري انجلترا الممتاز لكرة القدم يوم الاحد.

وتقدم يونايتد بهدف مبكر سجله لاعب مخضرم آخر هو بول سكولز بضربة رأس بعد سبع دقائق من البداية لكن جرانت هولت تعادل لنوريتش قبل سبع دقائق من النهاية.

غير أن جيجز كانت له الكلمة الاخيرة ليمنح يونايتد الفوز ويبقي عند نقطتين الفارق الذي يفصله عن مانشستر سيتي المتصدر والذي تغلب على بلاكبيرن روفرز 3-صفر يوم السبت.

وبقي توتنهام في المركز الثالث برصيد 53 نقطة لكنه عانى من يوم سيء في قمة شمال لندن رغم تقدمه 2-صفر على غريمه التقليدي بفضل هدف لوي ساها في الدقيقة الرابعة وركلة جزاء نفذها ايمانويل اديبايور لاعب ارسنال السابق في الدقيقة 34.

لكن ارسنال تعادل قبل نهاية الشوط الاول بهدفي بكاري سانيا وروبن فان بيرسي قبل أن يضيف ثلاثة أهداف أخرى في الشوط الثاني بينها ثنائية لثيو والكوت وهدف لتوماس روزيتسكي.

وأنهى ارسنال الذي نجح في التعويض قبل طرد سكوت باركر لاعب توتنهام يوم الأحد في المركز الرابع برصيد 46 نقطة بفارق الاهداف أمام تشيلسي.

وحقق جيجز الذي شارك في مباراته الأولى مع يونايتد في 1991 ويبلغ الآن من العمر 38 عاما إنجازا اخر في مسيرته الطويلة حين سجل الهدف إثر تمريرة عرضية من اشلي يانج ليبقي فريقه ملاحقا لسيتي. وقبل 12 جولة من النهاية يملك سيتي 63 نقطة مقابل 61 نقطة ليونايتد.

ووضع سكولز الذي بدأ مشواره إلى جوار جيجز في تشكيلة يونايتد قبل 17 عاما ويقدم أداء رائعا منذ عودته من الاعتزال بصورة مؤقتة الشهر الماضي الكرة برأسه في المرمى إثر تمريرة عرضية من ناني مسجلا هدف التقدم ليونايتد.

ومثل جيجز استمتع ارسنال بيوم لا ينسى رغم المستوى المتذبذب للفريق هذا الموسم والذي جعل توتنهام يبدأ مباراة القمة في وضع غير طبيعي كمرشح للفوز.

وبدا أن توقعات المعلقين أصابت حين نجح الفريق الضيف في افتتاح التسجيل عن طريق ساها بعد عمل جيد من اديبايور مستغلا الثغرات في دفاع ارسنال بعد أربع دقائق من البداية.

وأضاف اديبايور الهدف الثاني ليصبح ثاني لاعب منذ جيمي روبرتسون في الستينيات ينجح في التسجيل لكل من ارسنال وتوتنهام في مباراة القمة بينهما بعد أن نفذ بنجاح ركلة جزاء إثر عرقلة جاريث بيل عن طريق الحارس فويتسيك شيشني وكيران جيبس.

لكن ارسنال رد بطريقة رائعة في الشوط الثاني فقلص الفارق بهدف سانيا بضربة رأس قوية بعدما رد القائم تسديدة فان بيرسي الذي أضاف هدف التعادل بتسديدة رائعة.

ومنح روزيتسكي التقدم لارسنال في بداية الشوط الثاني بعدما هيمن الفريق على اللعب تماما ليضيف والكوت هدفين متتاليين رائعين.