قميص لنادي برشلونة ب800 الف دولار في معرض الدوحة للمجوهرات

كشف معرض الدوحة التاسع للمجوهرات والساعات عن ابتكارات ومفاجآت، من ابرزها قميص لنادي برشلونة مرصع بالماس يعرض للبيع ب800 الف دولار وكذلك ساعة من دار معوض تحمل اسم "بياض الثلج" وتعرض ب6,8 ملايين دولار.

وعرضت شركة "ماسييرا" الاسبانية قميصا لنادي برشلونة الذي يحظى بشعبية كبيرة في قطر والعالم العربي ب2,9 مليون ريال (800 ألف دولار).

وتغطي حصوص الماس شعار النادي وكلمة قطر فاونديشن (مؤسسة قطر) وهي الراعي الرسمي للفريق، في الجهة الأمامية من القميص الذي لا يحمل رقما.

وقال اوريال اوليفراس المدير العام للشركة انه "النموذج الاول الذي نعرضه في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات. ونتوقع ان نجد في قطر من يشتري هذا القميص لأن عشاق النادي الكتالوني في كل مكان".

واضاف متحدثا إلى الصحافيين ان الشركة "تنوي صناعة ثلاثة قمصان لنادي برشلونة وفقا للنموذج نفسه".

وقال أوليفراس ان الشركة حصلت على موافقة من النادي قبل اصدار هذا القميص ووقعت عقدا بذلك، و"سوف تقوم بصناعة قميصين آخرين بعد بيع هذا القميص".

وتعد شركة ماسييرا من أقدم الشركات المتخصصة في صناعة المجوهرات في مدينة برشلونة وتعرض القميص في جناح الفردان للمجوهرات داخل المعرض.

إلى ذلك شهد معرض الدوحة للمجوهرات والساعات التاسع، إطلاق ساعة "بياض الثلج" النسائية من دار "معوض" اللبنانية للساعات والمجوهرات، وهي ساعة مرصعة بحوالى 107 قيراط من الماس وتعرض للبيع ب 6,8 ملايين دولار.

وعقدت دار "معوض" مؤتمرا صحافيا في جناحها في المعرض للاعلان عن الساعة "التي تطلق للمرة الأولى عالميا والمصنعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراطا ومن 233 ماسة غير ملونة من مختلف الأحجام، تم رصها وترتيبها بعناية وحرفية فائقة".

ويبلغ العيار الكلي للماس المستخدم في "بياض الثلج" 106,93 قيراطا.

وقال باسكال معوض وهو شريك في الدار ان الساعة "تعد ساعة بديعة لا نظير لها، تجمع ما بين الشغف بالأحجار الكريمة ذات الجودة العالية وخبرتنا الطويلة في التصميم بالإضافة إلى المهارة العالية في صناعة المجوهرات".

وتابع "لقد رغبنا بمفاجأة رواد المعرض مرة أخرى وجعل زيارتهم له تجربة لا تنسى"، مذكرا بان دار معوض اطلقت العام الماضي حقيبة اليد "معوض ألف ليلة وليلة" المرصعة بالماس والتي تم تسجيلها في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية".

وفي جناح "معوض" كانت الكندية ناتالي جليبوفا، عارضة الأزياء العالمية وملكة جمال الكون للعام 2005، تضع عددا من أفخر قطع المجوهرات والتحف الفنية التي تحمل توقيع الدار.

من جهة أخرى، قالت نور الفردان وهي اول مصممة مجوهرات في قطر، انها "سعيدة بعرض منتجاتها في معرض الدوحة التاسع للمجوهرات والساعات خصوصا أن منتجاتها النسائية تلقى اقبالا كبيرا لدى زوار المعرض".

وكانت الفردان (24 عاما) تعمل كمتدربة مع شركة شوبار السويسرية المتخصصة في صناعة المجوهرات، وقد اكتسبت خبرة ساعدتها على تطوير مهارة التصميم في عالم المجوهرات النسائية.

وأوضحت نور وهي سليلة عائلة احترفت تجارة المجوهرات وذاع صيتها في الخليج، انها تتجه "نحو صناعة مجوهرات تجمع بين الأصالة العربية والنمط الحديث".

وقالت "أقوم بتصميم المجوهرات ثم أذهب إلى مصنع إيطالي متخصص وأشرف على الصناعة للتأكد من المنتج حسب التصميم".

وكان رئيس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني قد افتتح الاحد المعرض الذي يجتذب أبرز شركات المجوهرات في العالم. ويختتم المعرض في 26 شباط/فبراير.

×