روما تسحب ترشيحها لاستضافة اولمبياد 2020

اعلن رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي اليوم الثلاثاء عن انسحاب العاصمة الايطالية روما من سباق الترشح لاستضافة اولمبياد 2020، معتبرا ان التفكير بالترشح يعتبر "غير مسؤول".

ويأتي هذا الاعلان قبل يوم فقط على المهلة النهائية التي حددتها اللجنة الاولمبية الدولية للمدن الراغبة باستضافة اولمبياد 2020، بان تتقدم بطلباتها.

واشار رئيس الوزراء الايطالي ان الازمة المالية الحالية التي تعيشها ايطاليا تجعل من الصعب الالتزام بتعهد استضافة هذا الحدث الذي يقام كل اربعة اعوام، مضيفا "بعد تقييم صعب، توصلنا وبالاجماع الى خلاصة ان الحكومة تؤمن بانه سيكون من غير المسؤول الالتزام بالضمانات (الخاصة باستضافة الاولمبياد) في ظل الظروف الحالية التي تمر بها ايطاليا".

يذكر ان مدن الدوحة واسطنبول وطوكيو وباكو ومدريد تقدمت بطلبها لاستضافة اولمبياد 2020، وسيعلن اسم المدينة الفائزة بهذا الشرف في السابع من ايلول/سبتمبر 2013.

واضاف مونتي "نشعر انه ليس باستطاعتنا ان نأخذ التزاما ماليا يهدد بان يرهق الوضع الاقتصادي لايطاليا لعدة اعوام. لو كنا في فترة مختلفة من تاريخنا لاخذنا هذه المخاطرة، لكن ليس الان".

وتحتاج روما التي استضافت الالعاب الاولمبية الصيفية مرة واحدة عام 1960، الى رسالة من الحكومة تعلن فيها الاخيرة التزامها بتقديم كل ما يلزم لاستضافة الاولمبياد، وذلك من اجل ان تتمكن من التقدم بترشحها رسميا الى اللجنة الاولمبية الدولية.

وعلق رئيس ملف الترويج لاستضافة روما لاولمبياد 2020، ماريو بيسانتي، على قرار الحكومة الايطالية قائلا: "لقد خسرنا فرصة كبرى، لكن لا يمكننا سوى القبول بقرار الحكومة. فكرت الحكومة جيدا بالقرار الذي اتخذته والمرتبط حصرا بالدوافع الاقتصادية"، معترفا في الوقت ذاته بشعوره بالمرارة جراء هذا القرار.

وتابع "مشروعنا لروما 2020 كان جديا جدا، لكن الحكومة كانت حازمة في ما يخص الشأن المالي. كانت فرصة فريدة من نوعها".

×