كريستيانو يستهدف استعادة الكرة الذهبية هذا العام من براثن ميسي

يعد نجم ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، المهاجم الأكثر تألقا خلال عام 2012 ليؤكد سعيه الدؤوب لاستعادة الكرة الذهبية التي سبق وفاز بها في 2008 مع ناديه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وكشف تقرير أعدته صحيفة (أس) الرياضية اليوم أنه حال استمرار كريستيانو في التألق هذا العام واقتراب فريقه من التتويج بلقب الدوري المحلي للمرة الاولى بعد غياب ثلاثة مواسم، فإنه سيكون المرشح الأوفر حظا لخلافة الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة والفائز بالجائزة خلال الاعوام الثلاثة الاخيرة، والذي يتوقع أيضا أن ينافسه على اللقب.

وسجل كريستيانو منذ انطلاق العام الجديد تسعة أهداف في عشر مباريات، بمعدل هدف كل 100 دقيقة، بينما سجل ميسي حتى الآن ثمانية أهداف في 12 مباراة بمعدل هدف كل 120 دقيقة.

وجاءت أهداف ميسي الثمانية حتى الآن في عام 2012 خلال أربع مباريات فقط، ما يعني أنه فشل في هز الشباك في ثماني مباريات.

وأشار التقرير إلى أن بطولة دوري أبطال أوروبا قد تحسم فوز كريستيانو حال تتويج الريال بها، نظرا لأن النادي الملكي أصبح قريبا من حسم لقب الليجا، فيما يذهب برشلونة للتتويج بلقب كأس الملك.

ولوح تقرير الصحيفة ذات النزعة المدريدية، إلى انه رغم ارتفاع أسهم كريستيانو، إلا انه في العام الذي توجت فيه إسبانيا بلقب مونديال العالم (2010) راحت الجائزة لميسي أيضا بشكل اثار دهشة الجميع بمن فيهم الأرجنتيني نفسه.

وسجل كريستيانو الأحد الماضي ثلاثية لفريقه أحدها سجله بطريقة رائعة من تصويبة مباشرة ليفوز فريقه 4-2 على ليفانتي ويتصدر الليجا بفارق عشر نقاط كاملة عن برشلونة، ليواصل تصدره لبطولة الدوري المحلي برصيد 27 هدفا، وبفارق أربعة أهداف عن ميسي.

×