روما يسقط بشكل مفاجئ أمام سيينا ونابولي يستعيد الانتصارات بنكهة أوروجوائية

تلقى فريق روما هزيمة مفاجئة بهدف دون رد اليوم أمام مضيفه المتواضع سيينا في ختام الجولة الثالثة والعشرين من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وقاد المهاجم ايمانويلي كالايو لتحقيق فوزه الخامس هذا الموسم بعد أن نجح في تسجيل ضربة جزاء (ق51) من عمر اللقاء.

ودخل رجال المدرب الإسباني لويس إنريكي المباراة وهم يسعون لتحقيق الفوز واستعادة التوازن بعد أن سقطا في شباك التعادل أمام مضيفهم كاتانيا (1-1) الجولة الماضية عقب الفوز الكبير على إنتر ميلان (4-0).

وتجمد رصيد روما، الذي فشل في الاقتراب أكثر من المربع الذهبي، عند 35 نقطة في المركز السادس في حين رفع سيينا رصيده إلى 23 نقطة في المركز ال16.

وفي إطار نفس الجولة أنهى نابولي صيامه عن الانتصارات بالدوري المحلي بعد فوزه على ضيفه كييفو فيرونا بهدفين دون رد.

سجل هدفا نابولي كل من الأوروجوائيين ميجل أنخيل بريتوس (ق15) وادينسون كافاني (ق38) من ضربة جزاء.

ويعد هذا الفوز هو الأول لنابولي منذ الجولة ال17 عندما فاز على مضيفه باليرمو (3-1).

ورفع نابولي رصيده إلى 34 نقطة في المركز السابع في حين تجمد رصيد كييفو عند 27 نقطة في المركز ال14.

وكان ميلان قد أنهى الجولة متصدرا الكالتشو بفوزه الصعب السبت على مضيفه أودينيزي (2-1) ليرفع رصيده إلى 47 مستغلا إلغاء لقاء يوفنتوس، الذي تراجع للمركز الثاني ب45 نقطة، أمام بولونيا بسبب الثلوج.

ويشار إلى أن يوفنتوس لديه مباراة مؤجلة أخرى من الجولة ال21 أمام باراما سيلعبها بعد غد الأربعاء.

×