ميسي يضرب كاكا على 'مؤخرته' في مسقط رأسه

مثلت نتائج الاستفتاء الذي أعلنه موقع جلوبو البرازيلي صدمة كبيرة لعشاق السامبا، وذلك عندما تبين أن الجماهير البرازيلية قد سجلت سابقة هي الأولى في تاريخ كرة القدم في بلاد القهوة والبن.

وتمحورت هذه السابقة حول احتلال لاعب أرجنتيني المرتبة الثالثة من بين أفضل 10 لاعبين في العالم وأكثرهم شعبية بين صفوف البرازيليين، حيث لم يسبق لأي أرجنتيني حتى الأسطورة مارادونا أن وصل إلى هذه المرتبة.

الأرجنتيني الوافد على قلوب البرازيليين هو أفضل لاعب في العالم للسنوات الثلاث الماضية، وهو ملهم فريق برشلونة الأسباني الذي يتربع حاليا على عرش الكرة الإسبانية والأوروبية والعالمية، ليونيل ميسي، وإذا عرف السبب بطل العجب.!

ففي استفتاء كبير شمل 28 ولاية برازيليه قام به الموقع الاخباري جلوبو، فقد جاءت النتائج المثيرة على النحو التالي:

اللاعب البرازيلي ولاعب برشلونة سابقاً رونالدينيو هو الأفضل بنظر الجمهور والأكثر شعبية في البرازيل بنسبة تصويت بلغت 26 بالمئة، ثم النجم الشاب الموهوب نيمار جاء بالمركز الثاني بنسبة 25 بالمئة، ولكن المفاجأه كانت بتواجد نجم برشلونة ليونيل ميسي الذي احتل المركز الثالث.

ميسي هو اللاعب الوحيد في القائمة الذي لا يحمل الجنسية البرازيلية، فرغم التعصب البرازيلي الكبير للاعبي البلاد إلا أن الفتى الأرجنتيني الذهبي استطاع أن يدخل قلوب الجماهير البرازيلية ويكون الأجنبي الوحيد، بل ويكون أول لاعب أرجنتيني محبوب للجماهير البرازيلية، متفوقا على كاكا وروبينيو وغيرهما.

وسبق للنجم الفرنسي الجزائري الأصل زين الدين زيدان أن دخل هذه القائمة ليكون بذلك هو أول أجنبي في قائمة أفضل 10 لاعبين من حيث مستوى الشعبية في البرازيل.

×