الدوري الايطالي: تعثر وسقوط خماسي الصدارة وسط الصقيع

عجزت الاندية الخمسة الاولى عن الخروج فائزة من المرحلة الثانية والعشرين للدوري الايطالي التي اقيمت اليوم الاحد وسط اجواء مناخية "جليدية"، وذلك بعد اكتفاء يوفنتوس المتصدر وملاحقه ميلان حامل بالتعادل مع ضيفيهما سيينا ونابولي صفر-صفر، وسقوط الثلاثي اودينيزي الثالث ولاتسيو الرابع وانتر ميلان الخامس خارج قواعده امام فيورنتينا 2-3 وجنوى 2-3 ايضا وروما صفر-4 على التوالي.

على ملعب "يوفنتوس ارينا"، لم يقدم يوفنتوس شيئا يشفع له للخروج بالنقاط الثلاث من مباراته مع ضيفه الجريح سيينا، لكنه نجح على اقله بالمحافظة على سجله الخالي من الهزائم هذا الموسم وعلى فارق النقطة الذي يفصله عن ملاحقه ميلان، علما بان فريق "السيدة العجوز" يملك مباراة امام بارما تأجلت من المرحلة السابقة بسبب الثلوج.

على ملعب "سان سيرو"، يمكن لميلان ان يعزي نفسه، خلافا ليوفنتوس، بانه كان يواجه فريقا من عيار نابولي وبانه خاض الدقائق ال25 الاخيرة ناقص العدد للقول بان النقطة التي حصل عليها على ارضه وبين جماهيره ليست بالنتيجة السيئة كثيرا رغم ان الفرصة كانت متاحة امامه للتربع على الصدارة.

وكان نابولي الذي عجز عن تحقيق الفوز للمرحلة الخامسة على التوالي، الاقرب الى التسجيل عندما توغل قائده السلوفاكي ماريك هامسيك بعدما تخلص من الهولندي مارك فان بومل قبل ان يسدد كرة قوية تمكن الحارس كريستيان ابياني من صدها (19)، ثم حصل الفريق الجنوبي على فرصة اخرى للارجنتيني ايزيكييل لافتزي الذي خطف الكرة بعد خطأ مشترك لمدافعين من ميلان ثم سدد نحو المرمى عوضا عن يعكس الكرة الا انه لم يتمكن من وضعها في الشباك (23).

وانتظر ميلان حتى بداية الشوط الثاني ليحصل على الفرصة الحقيقية الاولى له وكانت للبرازيلي روبينيو الذي انفرد بالحارس مورغان دي سانكتيس الا انه سدد بجانب القائم (49).

ثم تعقدت مهمة ميلان في الدقيقة 65 عندما رفع الحكم البطاقة الحمراء في وجه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش لصفعه مدافع نابولي سلفاتوري اروينكا، وفي حال ايقافه ثلاث مباريات سيغيب عن مواجهة فريقه السابق يوفنتوس واودينيزي وشيزينا.

وكاد نابولي ان يستثمر التفوق العديد سريعا لكن رأسية الاوروغوياني ادينسون كافاني كانت خارج الخشبات الثلاث (71)، ثم رد ميلان بفرصة لروبينيو لكن دي سانكتيس كان للمهاجم البرازيلي بالمرصاد (85).

وعلى ملعب "ارتيميو فرانكي"، لم تكن حال اودينيزي الثالث افضل على الاطلاق من يوفنتوس وميلان اذ مني بدوره بهزيمته الخامسة هذا الموسم وجاءت على يد مضيفه فيورنتينا بهدفين لانتونيو دي ناتالي (14) الذي تصدر ترتيب الهدافين ب16 هدفا، والروماني غابرييل تورييه (90)، مقابل ثلاثة اهداف للمونتينغري ستيفان يوفوتيتش (38 و84 من ركلتي جزاء) الذي رفع رصيده الى 12 هدفا، ماتيا كاساني (56).

وتجمد رصيد المدرب فرانشيسكو غيدولين عند 41 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطتين عن لاتسيو الرابع الذي مني بدوره بهزيمته الخامسة هذا الموسم بعدما سقط على الارضية "الجليدية" لملعب "لويجي فيراريس" الخاص بمضيفه جنوى 2-3.

وكانت الفرصة متاحة امام لاتسيو الذي كان تغلب في المرحلة السابقة على ميلان حامل اللقب (2-صفر) للمرة الاولى منذ شباط/فبراير 1998، من اجل ان يزيح اودينيزي عن المركز الثالث لانه خاض مباراته قبل الاخير، الا ان فريق العاصمة عجز عن تخطي الظروف الصعبة التي رافقت وصوله الى جنوى حيث تأخرت رحلته لساعات بسبب الاجواء المناخية الصعبة، ثم عانى على ارضية ملعب "لويجي فيراريس" المغطاة بالثلوج.

ووجد لاتسيو نفسه متخلفا بهدفين نظيفين مع نهاية الشوط الاول سجلهما الارجنتيني رودريغو بالاسيو (10) الذي رفع رصيده الى 12 هدفا، والصربي بوسكو يانكوفيتش (25)، ثم اضاف الاخير هدفا ثالثا لاصحاب الارض في الدقيقة الاولى من الشوط الثاني (46).

وحاول لاتسيو العودة الى اللقاء ونجح في تقليص الفارق من ركلة جزاء نفذها الارجنتيني الاصل كريستيان ليديزما (54)، لكن وضع فريق العاصمة تعقد في الدقيقة 82 عندما طرد لاعبه الفرنسي موديبو دياكيتيه دون ان يمنعه ذلك من مواصلة كفاحه حتى قلص الفارق الى هدف بفضل هدف متأخر من الاوروغوياني الفارو غونزاليس (90)، دون ان يجنبه ذلك الهزيمة الخامسة له هذا الموسم فتجمد رصيده عند 39 نقطة في المركز الرابع بفارق ثلاث نقاط عن انتر ميلان الخامس الذي يبدو انه لم ينفعه كثيرا تأجيل مباراته مع فريق العاصمة الاخر روما الى اليوم عوضا عن امس السبت بسبب الثلوج، اذ مني باقسى هزيمة له هذا الموسم بعد ان نجح "جيالوروسي" بدك شباكه في اربع مناسبات.

على الملعب الاولمبي في العاصمة، افتتح روما الذي كان خسر في المرحلة السابقة امام كالياري 2-4 بعد تعادله ايضا مع بولونيا 1-1، التسجيل بفضل رأسية من المدافع البرازيلي جوان اثر ركلة ركنية نفذها القائد فرانشيسكو توتي (13)، ثم اضاف فابيو بوريني، المعار من بارما الى روما، الهدف الثاني بطريقة رائعة بعد ان وصلته الكرة داخل المنطقة على الجهة اليسرى بعد تمريرة متقنة من البوسني ميراليم بيانيتش فسيطر عليها قبل ان يتلاعب بالمدافع الارجنتيني المخرضم وولتر صامويل ثم سددها ارضية على يمين الحارس البرازيلي جوليو سيزار (41).

وفي بداية الشوط الثاني تمكن بوريني ايضا من تعزيز تقدم فريق المدرب الاسباني لويس انريكه عندما كسر مصيدة التسلل ثم تفوق على المدافع البرازيلي لوسيو قبل ان يسدد على يمين جوليو سيزار (49)، قبل ان يختتم الاسباني البديل بويان كركيتش المهرجان التهديفي لفريق العاصمة في الدقيقة 89 عندما وصلته الكرة عند حدود المنطقة فسيطر عليها ببراعة ثم تلاعب بالثلاثي لوسيو والبديلين الكولومبي ايفان كوردوبا واندريا بولي قبل ان يسدد في شباك جوليو سيزار.

وبهذا الفوز ضيق روما الخناق على انتر اذا اصبح متخلفا عنه بفارق نقطتين فقط.

وتغلب باليرمو على ضيفه اتالانتا بهدفين لفابريتسيو ميكولي (29 من ركلة جزاء) الذي رفع رصيده الى 10 اهداف، والكرواتي ايغور بوغدان (48)، مقابل هدف للارجنتيني ماكسيميليانو موراليس (55) في لقاء لعب خلاله الضيف ناقص العدد منذ الدقيقة 25 بعد طرد اندريا كونسيغلي.

وانتهت مباراتان اخريان بالتعادل السلبي، وجمعتا نوفارا متذيل الترتيب بكالياري، وليتشي ببولونيا، فيما تأجلت امس مباراة تشيزينا وكاتانيا بسبب الثلوج.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- يوفنتوس 45 نقطة من 21 مباراة

2- ميلان 44 من 22

3- اودينيزي 41 من 22

5- لاتسيو 39 من 22

4- انتر ميلان 36 من 22

×