برشلونة يخرج بتعادل من ملعب فالنسيا 'ميستايا'

عاد برشلونة بتعادل ايجابي من ملعب فالنسيا 1-1 في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كاس اسبانيا الكرة القدم الاربعاء.

وهذه المواجهة السادسة بين الفريقين في المسابقة، إذ نجح فالنسيا في إقصاء برشلونة 3 مرات سابقا، وكانت المواجهة الأخيرة بينهما في نصف نهائي نسحة 2008 عنما تأهل فالنسيا على حساب الفريق الكاتالوني، الذي لم يخسر مذذاك الوقت أمام فالنسيا في مختلف المسابقات، ففاز خمس مرات وتعادل 3 مرات.

وكان الفريق الكاتالوني (حامل اللقب 25 مرة وهو رقم قياسي) قلب تخلفه في ذهاب ربع النهائي أمام ريال مدريد بهدف البرتغالي كريستيانو رونالدو الى فوز 2-1 بهدفين من المدافعين كارليس بويول والفرنسي اريك ابيدال، قبل أن يتقدم بهدفين ايابا على ملعبه "كامب نو" ويرد ريال مدريد حامل اللقب ويعادل 2-2 في الشوط الثاني.

ويعاني فريق المدرب جوسيب غوارديولا من التعب والإصابات في صفوفه، على غرار المهاجم دافيد فيا ولاعب الوسط اندريس اينييستا، والهولندي ابرهيم افيلاي واندرو فونتاس، بالاضافة إلى مشاركة المالي سيدو كيتا مع بلاده في كأس امم افريقيا.

وأضيف بدرو رودريغيز مسجل الهدف الأول في مباراة ريال الاخيرة على لائحة المصابين بحيث لم يتمكن من المشاركة ضد فالنسيا.

وزج المدرب جوسيب غوارديولا بلاعب الوسط تياغو الكانتارا في التشكيلة الأساسية الى جانب اسحاق كوينكا، وجلس تشافي والبرازيلي دانيال الفيش على مقاعد البدلاء.

من جهته، تأهل فالنسيا بسهولة الى الدور نصف النهائي بعد فوزه على ليفانتي 4-1 ذهابا و3-صفر إيابا، وخاض المباراة بعد مواجهة خشنة مع مضيفه راسينغ ساناندر (2-2) في الدوري الاحد الماضي، حرمته من تقليص الفارق مع برشلونة الى سبع نقاط.

على ملعب "ميستايا"، أهدر المهاجم التشيلي اليكسيس سانشيس فرصة افتتاح التسجيل عندما سدد بجوار القائم (20)، ثم افتتح الفريق المضيف التسجيل عبر البرازيلي جوناس اوليفيرا الذي استلم الكرة من الفرنسي جيريمي ماتيو داخل المنطقة وسددها عالية في قلب مرمى الحارس بينتو (27).

وعادل برشلونة الارقام، بعد إهدار عدة فرص، عن طريق قلب دفاعه كارليس بويول بضربة رأسية محكمة اثر ضربة ركنية (35).

وفي الشوط الثاني، بكر برشلونة بالضغط وسجل سانشيس هدفا الغاه الحكم بداعي التسلل بعد تمريرة من الارجنتيني ليونيل ميسي (48)، ثم سدد ميسي كرة قوية علت العارضة بقليل (52).

وحصل برشلونة على ضربة جزاء إثر إعاقة الظهير البرتغالي ميغيل لتياغو داخل المنطقة بعد تمريرة من ميسي، تولى الأخير تنفيذها لكن الحارس البرازيلي دييغو الفيش صدها ببراعة (55).

وتابع برشلونة ضغطه املا في تعويض ركلة الجزاء الضائعة، فأصاب البديل الفيش القائم الأيمن من مسافة قريبة (72) قبل أن تنتهي المباراة المثيرة بالتعادل 1-1.

وكان اتلتيكو بلباو فاز على ميرانديس من الدرجة الثالثة 2-1 الثلاثاء في افتتاح الدور نصف النهائي.

ويقام الإياب في 8 شباط/فبراير الحالي.