يونايتد ينضم الى سيتي المهزوم في صدارة الدوري الانجليزي

تساوى مانشستر يونايتد في رصيد النقاط مع مانشستر سيتي على قمة ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الثلاثاء بعد تغلب فريق المدرب اليكس فيرجسون 2-صفر على ستوك سيتي بينما أنزل هدف لاعب يونايتد السابق دارون جيبسون بسيتي الهزيمة 1-صفر خارج ملعبه امام ايفرتون.

وترك جيبسون لاعب منتخب ايرلندا يونايتد لينضم الى ايفرتون في وقت سابق هذا الشهر وسجل هدفا حاسما بعد مرور ساعة من اللعب.

وحقق يونايتد الذي يتأخر وراء جاره اللدود بفارق الأهداف فوزا سهلا على ستوك بفضل هدفين من ركلتي جزاء باستاد اولد ترافورد سجلهما خافيير هرنانديز وديميتار برباتوف.

ويملك كل من سيتي ويونايتد 54 نقطة من 23 مباراة بفارق خمس نقاط عن توتنهام هوتسبير صاحب المركز الثالث الذي تغلب 3- 1 على ويجان اثليتيك باستاد وايت هارت لين.

وقال روبرتو مانشيني مدرب سيتي الذي بدا عليه الاكتئاب إنه استهان بايفرتون الذي يقبع في وسط الترتيب.

وأبلغ المدرب الايطالي شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية ردا على سؤال عما اذا كان تعامل مع ايفرتون باستهتار "ربما.. ربما."

وتابع "ربما أكون ارتكبت خطأ لأننا استعدادنا ربما كان سيئا لهذه المباراة... من المهم للغاية الفوز بالمباراة القادمة ضد فولهام."

وسيطر سيتي على الكرة أغلب الوقت لكنه صنع القليل من الفرص امام دفاع ايفرتون الصلب.

وكاد ايفرتون أن يفتتح التسجيل مبكرا لكن جوليون ليسكوت كان في المكان المناسب على خط المرمى ليبعد كرة من ضربة رأس سددها دينيس ستراكواليرسي من مسافة قريبة.

وكانت أقرب فرص سيتي لادراك التعادل عندما سدد لاعب الوسط سمير نصري في العارضة من 30 مترا.

وتوقفت المباراة لنحو اربع دقائق في نهاية الشوط الأول عندما نزل مشجع الى أرض الملعب وقام بتقييد نفسه في قائم المرمى.

وحررت الشرطة المشجع الذي قيد نفسه في المرمى الذي كان يدافع عنه سيتي.

ولم يجد يونايتد أي صعوبة في تجاوز ستوك رغم اعتماده على الحارس بن اموس الذي شارك لأول مرة في الدوري بشكل أساسي بعد استدعائه بسبب مرض ديفيد دي جيا واصابة الحارس الاحتياطي انديرس ليندجارد.

وفي ظل استمرار غياب وين روني بسبب اصابة في الكاحل دفع فيرجسون بالمهاجم البلغاري برباتوف بجوار خافيير هرنانديز في الهجوم ونفذ الاثنان بنجاح ركلتي جزاء.

وسجل هرنانديز في الدقيقة 38 بعد اعاقة من جيرمين بينانت للاعب وسط يونايتد بارك جي سونج.

وحصل يونايتد على ركلة جزاء ثانية بعد ثماني دقائق من بداية الشوط الثاني لصالح انطونيو فالنسيا وفي هذه المرة انبرى برباتوف لتنفيذها بنجاح.

وعزز توتنهام موقعه في المركز الثالث بعدما أحرز جاريث بيل هدفين في مرمى ويجان فريق الذيل.

وسجل لوكا مودريتش هدفا اخر لتوتنهام جاء بين هدفي بيل الثامن والتاسع هذا الموسم. وأحرز البديل جيمس مكارثر هدف ويجان الوحيد قرب النهاية.

وانتزع تشيلسي صاحب المركز الرابع نقطة واحدة بعد أن سجل نيل تيلور لاعب سوانسي سيتي هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الوقت المحتسب بدل الضائع ليتعادل الفريق اللندني 1-1 باستاد ليبرتي.

وبدت الأمور سيئة لتشيلسي الذي يملك 42 نقطة عندما تأخر بهدف في الشوط الأول عن طريق لاعبه السابق سكوت سينكلير كما طرد مدافعه اشلي كول قبل اربع دقائق على نهاية اللقاء.

لكن الحظ وقف بجانب المدافع البرتغالي جوزيه بوسينجوا في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع عندما ارتطمت تسديدته بتيلور وسكنت شباك ميشيل فورم حارس سوانسي.

ووضع اندي كارول مهاجم ليفربول حدا لصيامه عن التهديف وساعد فريقه على التقدم للمركز الخامس بعد الفوز 3-صفر خارج ملعبه على ولفرهامبتون واندرارز المتعثر الذي بقي في منطقة الهبوط.

وافتتح كارول التسجيل بعد سبع دقائق من بداية الشوط الثاني محرزا هدفه الأول في 12 مباراة بالدوري قبل أن يؤكد كريج بيلامي وديرك كاوت انتصار ليفربول بهدفين اخرين.

وسيلعب ارسنال خارج ملعبه امام بولتون واندرارز غدا الاربعاء.

×